شريط الأخبار

بالفيديو: قنابل وأسلحة في حرب "ميسي- رونالدو"

08:24 - 18 تشرين أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استغلت قناة "كواترو" الإسبانية حالة الجدل الدائرة في الساحة الرياضية العالمية حول أكثر اللاعبين أحقية في الفوز بجائزة الكرة الذهبية التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأفضل لاعب في العالم سنوياً؛ بأفضل طريقة ممكنة، بعد أن بثت تقريراً استعرضت فيه تصريحات عدد من اللاعبين والمدربين والخبراء الذي أدلوا برأيهم حول أحقية كل من لاعبي كرة القدم "ميسي" و"رونالدو" في التتويج بالجائزة.

وفي خضم التنافس الشديد بين لاعب فريق برشلونة الإسباني، اللاعب الأفضل في العالم، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، ولاعب ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو؛ نسجت القناة الإسبانية سيناريو محكماً يدور حول صراع شيّق بين أنصار كلا اللاعبين حول أحقية كل منهما في الفوز بجائزة الكرة الذهبية التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأفضل لاعب في العالم سنوياً بالتعاون مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وكما جرت العادة، فقد أبهرت قناة "كواترو" جمهورها في التقرير الذي بثته، البارحة، حينما شبهت حالة الجدل الدائرة في الساحة الرياضية العالمية حول أكثر اللاعبين أحقية في الفوز بجائزة الكرة الذهبية بساحة الحرب الحقيقية، مستخدمة في الوقت ذاته القنابل والأسلحة من أجل إبراز الصورة للمشاهدين.

ونقلت القناة الإسبانية، تصريحات عدد من اللاعبين والمدربين والخبراء الذي أدلوا برأيهم حول أحقية كل من "ميسي" و"رونالدو" في التتويج بالجائزة التي سيتم الكشف عن الفائز بها في مراسم حفل كرة "فيفا" الذهبية ضمن عرض تلفزيوني سيُقام في كونجريسهاوس بمدينة زيوريخ في 13 من يناير 2014، مُشبهة إياهم بالمقاتلين.

ولعل اللافت في التقرير، هو وجود رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جوزيف سيب بلاتر، ضمن كتيبة "جيش ميسي"؛ وذلك بعد أن استفاض الأول في مدح اللاعب الأرجنتيني خلال المحاضرة التي ألقاها في جامعة أوكسفورد يونيون الإنجليزية قبل أسبوعين، مُفضلاً إياه على البرتغالي كريستيانو رونالدو.

 

انشر عبر