شريط الأخبار

مؤسسة مقدسية تحذّر من موجة اقتحامات جديدة للأقصى

06:32 - 17 تموز / نوفمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" الناشطة في مجال الدفاع عن المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من موجة اقتحامات جديدة للمسجد الأقصى المبارك خلال الأيام القادمة بالتزامن مع "عيد الهانوكاه" اليهودي.

وأشارت المؤسسة في بيان صحفي، اليوم الأحد (17|11)، إلى أن ما يزيد على 130 مستوطناً بينهم الحاخام المتطرف يهودا غليك وطلبة يهود وعناصر من جهاز المخابرات العامة "الشاباك" اقتحموا صباحاً المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وأوضحت أن المسجد الأقصى يشهد حالة من التوتر الشديد في ظل إجراءات صهيونية مشددة وقيود صارمة على طلبة "مصاطب العلم" الذين يتواجدون بالمئات داخل باحات المسجد ويحاولون التصدّي لاقتحامات المستوطنين، حيث تقوم قوات الاحتلال بحملة تفتيشات دقيقة واستجواب للطلبة فضلاً عن التهديد بالملاحقة أو الاعتقال أو الإبعاد.

وحذّرت المؤسسة في بيانها، من معلومات تفيد بأن الحاخام اليهودي المتطرف يسرائيل أرئيل رئيس "معهد الهيكل" يعتزم اقتحام الأقصى قريباً، كما أن معلومات أخرى تحدّثت عن اقتحام وشيك لموشيه فيجلن نائب رئيس "الكنيست".

يُشار إلى أن منظمات يهودية تنشط في مجال الدعوة لبناء "الهيكل المزعوم" قد دعت لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى  بتاريخ 28 الشهر الجاري الذي يصادف "عيد الهانوكاه" اليهودي، لافتةً النظر إلى أن ميري ريجف رئيسة لجنة الداخلية في "الكنيست" تعهّدت بعقد جلسة خاصة وقريبة مع الشرطة الصهيونية في القدس المحتلة لتهيئة الأجواء لاقتحامات المستوطنين وضمان توفير الحماية لهم خلال تأدية طقوس تلمودية داخل الحرم القدسي الشريف.

انشر عبر