شريط الأخبار

كاتب إسرائيلى: بوتين سحق أوباما فى لعبة الشرق الأوسط بدعمه لمصر

06:24 - 17 حزيران / نوفمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال الكاتب الإسرائيلى يوران فريدمان، إن الأخطاء التى ارتكبتها الولايات المتحدة الأمريكية فى منطقة الشرق الأوسط، خاصة دعم التيارات المتطرفة كجماعة الإخوان المسلمين، دفعت دولا كبرى مثل مصر والأردن إلى الارتماء فى أحضان روسيا، وعودة الدب الروسى من جديد إلى المنطقة.

وأضاف الكاتب، فى مقال له حمل عنوان "بوتين يسحق أوباما فى لعبة شطرنج الشرق الأوسط" بصحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن العالم فوجئ بالربيع العربى فى عام 2011 وبالخريف الإسلامى فى 2012 وبتطرف الأنظمة فى 2013، وبعودة الروس فى 2014.

وذكر الكاتب، أنه على الرغم من كون روسيا ألد أعداء من ينتمون للمذهب السنى فى أنحاء العالم العربى، لمساندتها النظام السورى الذى يعمل على إبادة الشعب السورى، إلا أن هناك ترحيباً كبيراً بعودة الروس إلى المنطقة من جديد، بفضل أخطاء الولايات المتحدة الأمريكية فى المنطقة.

وعدد الكاتب الإسرائيلى الأخطاء التى ارتكبتها الولايات المتحدة الأمريكية هذا العام، وكان منها تقليل المساعدات العسكرية لمصر، فى الوقت الذى كان يحارب فيه جماعة الإخوان المسلمين المتطرفة، وعدم القيام بعملية عسكرية ضد النظام السورى مقابل تفكيك أسلحتها الكيماوية.

وأكد الكاتب أن تخلى الولايات المتحدة الأمريكية عن مصر، واصفا هذا الموقف بالخيانة، فى الوقت الذى تمسكت فيه روسيا بالنظام السورى، رغم بشاعته، دفع القاهرة إلى إعادة النظر مع واشنطن.

وأشار الكاتب إلى أن موسكو استوعبت جيداً هذه الأخطاء التى ارتكبتها مع القاهرة، فسارعت إلى استعادة مكانتها وأرسلت وزيرى الخارجية سيرجى لافروف ووزير الدفاع سيرجى شيميجو، لتكون الزيارة الأولى لوزير دفاع منذ عام 1979، كما لم تضع موسكو الوقت لكى تملأ الفضاء الواسع الذى خلفته وراءها واشنطن بعدما أعلنت وقف المساعدات الأمريكية حتى تبرم صفقة أسلحة بـ2.2 مليار دولار، منها طائرات وغواصات من طرازات متطورة.

وأكد الكاتب أن توقيع صفقات سلاح بين القاهرة وموسكو بعيدة المدى سيعيد روسيا إلى المنطقة من جديد، على أنقاض الولايات المتحدة الأمريكية، التى ضيعت على نفسها فرصا كبيرة، خاصة فى دعمها لمصر.

انشر عبر