شريط الأخبار

خلال احتفال نظمته اللجنة الثقافية في الاتحاد الاسلامي

د. الهندي: "إسرائيل" فشلت خلال عملية "السماء الزرقاء" وصمود المقاومة

04:00 - 17 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

نظمت اللجنة  الثقافية  العامة  في الاتحاد الإسلامي الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي حفلا في الذكرى السنوية الأولى لمعركة "السماء الزرقاء" لتكريم  ذوي الشهداء. تحت عنوان "السماء تمطر وعداً".

بدوره دعا عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي في كلمة له، المقاومة الفلسطينية  لاستخلاص الدروس والاستعداد لمواجهة جديدة مع الاحتلال "الإسرائيلي".

وفي ملف التسوية، أكد الهندي أن حركته ترفض الانخراط في أي عملية سياسية، مدينا عودة السلطة الفلسطينية للمفاوضات مع الاحتلال.

وقال: "وان الشعب الفلسطيني عانا الويلات من المشروع الصهيوني وان اسرائيل تحاول كسر ارادة الشعب الفلسطيني ولكنها فشلت خلال معركة السماء الزرقاء وصمود المقاومة واكد على الجهاد وفي مقدمته الجهاد العسكري".

من جهته تحدث الاستاذ المستشار يوسف الحساينة القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ومسؤول ملف العمل النقابي عن حياة الدكتور فتحي الشقاقي وتضحياته من أجل القضية الفلسطينية. وأوضح ان الشقاقي راي أن من واجب الأمة والطليعة المجاهدة أن تتصدى للمشروع الصهيوني وهذه الهيمنة، وانه تحرك في وسط الجماهير العربية والإسلامية الفلسطينية, ليكشف هذه المؤامرة وليضع اللبنة الأولى لمشروع جهادي نهضوي مقاوم، ويأخذ على عاتقه مواجهة مخرز الاحتلال والاستيطان والقوة الباطشة بكف المجاهد الصادق والمخلص المتسلح بالإيمان والوعي والثورة ، وانه كان يقول أنه سيأتي يوم مشهود تنهض فيه الجماهير وتطلع من جرحها آلاف النجوم وآلاف الشهداء وآلاف الأبطال الشجعان لتكنس أوهام العدو وتسقط جبروته .

واوضح الحساينة ان الشقاقي كان يعلمنا أن رسالتنا أكبر من وجودنا كأفراد ولا بد أن نصهر أنفسنا في مسارها من أجل امتدادها وفيضها الكبير وأن الثوري الأصيل والمجاهد الصادق يجب أن يكون حركه دائمة يحفر بمعاناته بصمات التطور، فوق أقسى العذابات وأن يقبض على جمره الدين و جمرة الوطن بين راحتيه كي لا تضيع القضية ولا تمس المقدسات كان كمان قال عنه خليفته ورفيق دربه الأمين على القضية والخط د. رمضان عبد الله البطل الاستثنائي في الزمن الاستثنائي .

وطالب الحساينة في ذكرى الانطلاقة وذكرى الشهادة أن نستلهم المعاني والعبر والدروس من حياة ومسيرة معلمنا الشقاقي ، وأن نجدد العهد والبيعة لله ولرسوله ولحركتنا المجاهدة ولقيادتنا الحكيمة والشجاعة وعلى رأسها الأخ الكبير د. رمضان أبو عبد الله الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي.

ومن ناحيته رحب الاستاذ عبد الفتاح قرمان مسؤول اللجنة الثقافية العامة في الاتحاد الاسلامي بالحضور وفي مقدمتهم عوائل الشهداء وعرج في حديثه عن البرنامج الثقافي الذي اعدته اللجنة الثقافية بعنوان الاسلام وتحديات النهوض الحضاري والذي يشمل ستة حلقات على مدار ستة اشهر بنحو 120 محاضرة موجه لأعضاء الاتحاد الاسلامي.



تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


DSC_6590.JPG


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء


تكريم ذوي الشهداء



انشر عبر