شريط الأخبار

اتحاد الجمعيات والروابط والهيئات البيروتية يحيي ذكرى الشهيد فتحي الشقاقي

01:28 - 17 تشرين أول / نوفمبر 2013

بيروت - فلسطين اليوم

نظم اتحاد الجمعيات والروابط والهيئات البيروتية، مهرجاناً تكريمياً في ذكرى استشهاد أمين عام حركة الجهاد الإسلامي، د. فتحي الشقاقي، في بيروت – الطريق الجديدة، حضره مسؤول العلاقات السياسة في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، شكيب العينا، ورئيس تيار وحدة لبنان، راجي الحكيم، ورئيس لجنة أصدقاء الأسير يحي سكاف، جمال سكاف، وممثل عن التنظيم الشعبي الناصري، إبراهيم ياسين، وممثل عن مركز أشرعة المودة، علي أيوب، بالإضافة إلى حشد من الشخصيات وممثلين عن الجميعات والشخصيات.

وألقى مسؤول العينا كلمة حركة الجهاد الإسلامي أشار فيها إلى الدور الذي لعبه الشهيد د. فتحي الشقاقي، "الذي لم يكن يرى في قضية فلسطين مجرد قضية شعب وأرض، وإنما قضية أمة بأكلمها أمة تواجه أشرس حملة ممنهجة ضد وجودها في التاريخ الحديث".

وأكد العينا، في كلمته "على ضرورة الاستمرار في سياسة الحياد الإيجابي تجاه الصراعات الدائرة في المنطقة، لما في لك من حفظ أمن مخيماتنا وأمن لبنان"، مطالباً "باحترام الدور الذي نقوم به ولا سيما من قبل وسائل الإعلام التي يطيب لها أن تزج بالمخيمات الفلسطينية في كل حديث أمني".

كما طالب العينا، "الحكومة اللبنانية  أن تولي مسألة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الأهمية التي تستحق، سواء لناحية القيام بدورها الرقابي على عمل الأونروا أو لناحية تلبية الاحتياجات الإنسانية لأهلنا الذي نزحوا من مخيمات سوريا إلى لبنان".

وأكد العينا، "على استمرار المقاومة وضرورة حمايتها في وجه كل مؤامرات إنهاكها وحرفها عن هدفها الأساس في تحرير فلسطين، لتبقى المقاومة هي المنارة التي ترشد الأمة الإسلامية إلى اتجاه فلسطين".

وألقى إبراهيم ياسين كلمة التنظيم الشعبي الناصري، مشيداً "بدور الشهيد الشقاقي الريادي عندما رفض مبكراً نهج التسوية المتمثل بأوسلو وما سبقه من اتفاقيات استسلامية لمصلحة العدو الصهيوني على حساب القضية الفلسطينية".

وألقى رئيس لجنة أصدقاء الأسير يحي سكاف، جمال سكاف، كلمة جدد فيها "العهد والوعد مع المقاومة من أجل تحرير فلسطين والمقدسات والأسرى الأبطال من خلال المقاومة التي أثبتت أنها هي الوحيدة القادة على دحر العدو".

وألقى رئيس تيار وحدة لبنان، راجي حكيم، أكد فيها على أن فلسطين والمقدسات لن تسترد إلا بالمقاومة، كما أثنى على الشهيد د. فتحي الشقاقي.

من جهته، ألقى علي أيوب كلمة مركز أشرعة المودة، استذكر فيها قول الشهيد فتحي الشقاقي الذي "ربط القول بالفعل وتصديق الفعل بالقول عندما قال: الصف الأول يستشهد، والصف الثاني يستشهد، والصف الثالث يستشهد .. نحن شعب الشهادة، ولو على حجر ذبحنا لن ننكسر ولن نستسلم ولن نساوم".

كما ألقى الشاعر الفلسطيني عبد الله أيوب قصيدة من وحي المناسبة أشاد فيها بالشهيد د. فتحي الشقاقي. وألقى الفنان شوقي عواضة، موالاً أثنى فيه على بطولة الشهيد الشقاقي.

وفي ختام الحفل قدم اتحاد الجمعيات والروابط والهيئات البيروتية دورعاً تكريمية وفاءً وتقديراً لجهود حركة الجهاد الإسلامي ودورها في المقاومة.

انشر عبر