شريط الأخبار

ضابط "إسرائيلي": حرق المنزل في سنجل كان سيشعل الضفة لو‏أصيب طفل

12:16 - 17 تموز / نوفمبر 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

حذر ضابط "إسرائيلي" من مغبة اشتعال الوضع في الضفة المحتلة في أعقاب إقدام مستوطنين  الخميس الماضي بإضرام النار في منزل فلسطيني في قرية سنجل قرب رام الله.

وقال الضابط خلال مقابلة مع صحيفة هآرتس" لو أصيب طفل فلسطيني ضمن الخمسة الذين أصيبوا  بجروح طفيفة لاشتعلت الضفة.

وحسب أقوال الضابط فالحتى الآن لم يعرف المستوطنين الذين قاموا بإشعال النار في المنزل.

ووفقا لهآرتس فخلال العام الحالي 2013 أقدم المستوطنين علي القيام ب120 حادثة ضد الفلسطينيين في الضفة المحتلة  في إطار تدفيع الفلسطينيين الثمن  وتضمن العمليات الاستيطانية ما بين حرق أشجار زيتون واقتلاعها  وكتابات شعارات ضد الفلسطينيين.

والجدير ذكره فقد أقدم مجهولون يرجح ان يكونوا مستوطنين بحرق منزل فلسطيني في بلدة سنجل شمالي رام الله, وكتبوا شعارات على الجدران  انتقاما للجندي عيدان في العفولة وجراء الحريق أصيب خمسة فلسطينيين بصورة طفيفة جراء استنشاق الدخان  وتم نقل المصابين لمستشفي في رام الله.

وأشارت هآرتس وقد ألحقت أضرار جسيمة بالمنزل والحديث يدور هنا عن مجموعة تدفيع الفلسطينيين الثمن  انتقاما لقتل الجندي عيدان اتياس في العفولة .

انشر عبر