شريط الأخبار

البرغوثي: "إسرائيل" تستخدم المفاوضات غطاء لسياساتها التوسعية

06:30 - 16 تشرين أول / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أطلع مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في رام الله وفدا تضامنيا نرويجيا على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ومخاطر ما يجري من انتهاكات صهيونية، تتمثل بالنشاطات الاستيطانية ومنظومة الفصل العنصري واعتداءات المستوطنين وعمليات التطهير العرقي والتهويد في القدس والأغوار ومحاولات اقتلاع شعبنا من أرضه.

وقال البرغوثي في بيان له، "إن "إسرائيل" تستخدم المفاوضات غطاء لسياساتها التوسعية في الأراضي الفلسطينية، مشيرًا إلى طرحها عطاءات لبناء 12415 وحدة استيطانية وبناء حديقة على أراضي الطور والعيسوية لمنع التمدد العمراني للمقدسيين ومحاصرتهم من أجل فرض هجرة قسرية عليهم".

واستعرض البرغوثي أمام الوفد النرويجي بالصور والخرائط والوثائق حقيقة ومخاطر الإجراءات الصهيونية وتبادل الأدوار بين جيش الاحتلال والمستوطنين في الاعتداءات على المواطنين, وآخرها حرق منزل في قرية سنجل, وتدمير أكثر من مئة شجرة زيتون في يعبد بجنين, والاقتحامات المتكررة للأقصى المبارك, وتسليم المواطنين إخطارات بهدم عشرات المنازل في القدس.

وأكد النائب مصطفى البرغوثي أهمية اتساع حركة التضامن الدولي مع نضال شعبنا الفلسطيني ضد الاستيطان ومنظومة الفصل العنصري والأبارتهايد التي أنشأتها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية.

كما شرح البرغوثي أهمية المقاومة الشعبية السلمية التي تواجهها "إسرائيل" بأعنف وأشرس الوسائل و القتل مثلما جرى في نعلين وبلعين والمعصرة، وغيرها مما خلف العديد من الشهداء.

انشر عبر