شريط الأخبار

الاهمال يتسبب بإصابة الاسير المصري بالسرطان

02:15 - 16 تشرين أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشف الاسير يسري المصري المصاب بالسرطان لنادي الأسير، عن سياسة الاهمال الطبي المتعمدة التي انتهجتها ادارة السجون معه على مدار عامين في سجن نفحة، حيث ادت الى اصابته بالسرطان وتفاقم وضعه الصحي.

وقال الأسير المصري، لمحامية النادي شيرين ناصر إنه بدأ يعاني من أوجاع في البطن وهزال وصداع وارتفاع حرارة، وعلى مدار عامين لم يتناول سوى المسكنات ولم تشخص حالته على انه يعاني من الغدة، مضيفا أنه أجرى فحوصات دم، إلا أن طبيب السجن لم يبلغه بمعاناته من مشاكل بالغدة الدرقية.

وذكر انه بعد التدهور الكبير تم إخراجه لإجراء صورة في مستشفى "سوروكا" وهناك اكتشفوا مباشرة وجود ورم في الغدة الدرقية وتضخم في حجم الغدد الليمفاوية، ومع ذلك انتظر عدة شهور حتى أُخذ قرار بإجراء عملية استئصال للغدة.

وكان الأسير أخضع أخيرا لعملية استئصال للغدد الدراقية، وحسب وصفه لآخر لحظات العملية، اصر السجانون على ابقائه مكبلا رغم الألم الذي يعاني منه حتى سبب له التكبيل خدوش وجروح في أطرافه، وبعد إجراء العملية ينتظر الأسير أن يقدم له العلاج الملائم وان تبدأ جلسات العلاج الكيماوي.

انشر عبر