شريط الأخبار

هنية: حق مصر أن تحمي أمنها، لكن ليس على حساب غزة

06:33 - 15 حزيران / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

طالب رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية الشقيقة مصر برفع الحصار عن قطاع غزة، والذي تم تشديده مؤخرا بتدمير الأنفاق على الحدود بين القطاع ومصر.

وقال هنية عقب صلاة الجمعة في مدينة غزة اليوم إن الحصار على قطاع غزة يتزايد, وإن هناك اتصالات مكثفة تجرى مع العديد من الدول من أجل وقف تدهور الأوضاع الإنسانية داخل القطاع.

واعتبر هنية أن من حق مصر أن تحمي أمنها، لكن ليس على حساب غزة ومقاومتها، داعيا إلى وقف حملة التحريض والتهديد ضد القطاع، وقال إنه لا يتوقع العدوان والتجويع إلا من العدو الإسرائيلي.

وأبدى هنية استعداد حكومته للتعاون مع الأجهزة الأمنية المصرية وتلقي أي معلومات عن أي حوادث مفترضة عن تورط فلسطينيين في أحداث وقعت بمصر.

ودعا السلطات المصرية إلى فتح معبر رفح أمام سكان غزة، وإنهاء ما يصيبهم من أذى وحصار وتضييق جراء الإغلاق المتكرر للمعبر.

وتوترت العلاقة بشكل كبير بين الحكومة في غزة والسلطات المصرية منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المصري محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، ويشن الجيش المصري حملة عسكرية في شمال سيناء ضد مجموعات يقول إنها جهادية تستهدف القوات المصرية، ويغلق معبر رفح بشكل متكرر لأسباب يصفها بالأمنية، كما قام بتدمير مئات الأنفاق الواصلة بين مصر وغزة.

من جانب آخر، قال هنية إن "الانتصار الذي حققته المقاومة يؤكد على معنيين عظيمين، أولهما أننا انتصرنا في معركة الأجيال، فجيل اليوم هو الذي يصنع النصر، والمعنى الثاني أننا في عصر المقاومة التي أصبحت سيدة الموقف والبناء والاداء الذي يوصلنا إلى كل فلسطين".

انشر عبر