شريط الأخبار

الشاباك يطرد لاعب كراتيه فلسطيني حافي القدمين لكوريا الجنوبية‏

12:34 - 14 حزيران / نوفمبر 2013

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر صباح اليوم الخميس، أن لاعب الكراتيه المقدسي محمد جودة (22 عاماً)  لاعب تكواندو تعرض لتعريته من ملابسه بشكل كامل في مطار اللد، وتم مصادرة أغراضه الشخصية أثناء توجهه إلى كوريا الجنوبية.

وقالت الصحيفة، أن جودة يتواجد في كوريا الجنوبية وينتظر تسلم أغراضه، حيث زعمت الصحيفة، أن ضباط الشاباك في مطار بن غريون اشتبه بوجود مواد ناسفه في حقائبه.

وفي التفاصيل ذكرت الصحيفة، أن جودة توجه في السابع من الشهر الجاري الى مطار بن غوريون للسفر إلى كوريا الجنوبية للاشتراك بدورة تدريبية هناك، إلا أنه بعد وصوله إلى كوريا اتصل هاتفياً مع أهله وأخبرهم أنه تعرض في مطار اللد لعملية تحقيق وتفتيش مهينة في المطار، بحيث تم تجريده من ملابسه بشكل كامل، وبعد ذلك تمت مصادرة اغراضه الشخصية بحيث صعد الى الطائرة دون حذاء بعد مصادرته مع حقيبة يده الشخصية وحاسوبه المحمول، والكاميرا الشخصية له وبعض الأغراض الأخرى.

وحسب الصحيفة، فقد قيل له أنه سيتم إرسالها له إلى كوريا، بعد يومين، إلا أنه وبعد مرور ستة ايام على وصوله لم يصله شيء.

وعند الاستفسار في المطار أجابوا بأن اغراضه ارسلت في اليوم التالي مع طائرة تابعة للخطوط الجوية الاوزباكستانية، التي اقلعت يوم الثلاثاء الى طشقند ومن بعدها ستتوجه الى سيؤول.

ويُشار إلى أن جودة هو لاعب ومدرّب لرياضة الكراتيه والجودو، وبعد ان تميّز في إحدى المسابقات في تركيا، حصل على منحة تدريبية لمدة شهر من الأكاديمية الدولية للكراتية من جامعة "كيونغ هاي" في كوريا.

وأفاد أحد المستخدمين السابقين في المطار لـ "هآرتس" بأن الفلسطينيين بشكل عام والشباب منهم (20-30- عاماً) بشكل خاص يتم تحويلهم بشكل تلقائي لعملية تفتيش مهينة ودقيقة جدا من قبل سلطات المطار التي تعمل بإمرة من جهاز الشاباك.

وجاء من الشاباك ان "ما تم مع جودة هو إجراء طبيعي، ووفقاً للإجراءات المتبعة في المطار".

انشر عبر