شريط الأخبار

جيش الاحتلال تدرب في الضفة الغربية على حرب وشيكة‏

05:39 - 12 حزيران / نوفمبر 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

نشرت صحيفة معاريف العبرية مقطع فيديو قالت فيه بان تدريبا لقوات الجيش الاحتلال تم الاسبوع الماضي شارك فيه لواء  ( يهودا وشمرون )، حيث قام الجنود بالتدرب في منطقة الاغوار على سيناريو وقوع حرب وشيكة.

 كما شارك في التدريب جزء من قوات المدرعات  وسلاح المدفعية وسلاح الجو، بحسب الصحيفة،  وخلال التدريب تم فحص دور الوحدات العسكرية وجهوزيتها لحالة الحرب.

 وقد بدا الجنود التدريب بالمشي لمسافة 20 كيلو انطلاقا من "لواء السامره" شمال الضفة الغربية حتى موقع التدريب، حيث تدرب فيه الجنود على احتلال قرية ، ومن ثم مواصلة احتلال منطقة اخرى.

 وانتهى التدريب بحسب الصحيفة، في منطقة لاطلاق النار قرب مستوطنة "معاليه مخماش" شرقي رام الله ، وكانت مميزات التدريب على وقوع حرب وشيكة،  وقد تطلب التدريب قدرة بدنية كبيرة من قبل الجنود،  حيث حملوا وزن ثقيل  وتدربوا على كيفية اتخاذ القرارت السريعة.

 كما شارك في التدريب مروحيات من سلاح الجو  وقد ساعد الطيارون القوات البرية في عمليات رصد اماكن "العدو"  واماكن اطلاق النار.

وقال قائد القيادة المركزية في الجيش الاسرائيلي العميد نتسان الون، إن اللواء عمل بشكل كامل  مع كتيبة الدبابات  وتم التعاون بين القوات بشكل كامل،  وتلك القوات تدربت على ساحات الحرب وستواصل قيادتها لمحاربة ما أسماه "الارهاب" في الضفة الغربية.

اما قائد كتيبة 12 العميد موتي بروخ قال لهذا التدريب اهمية كبيرة على المستوى القيادي لاتخاذ القرارت السريعة كما ينبغي اتخاذها وقت الحرب.

انشر عبر