شريط الأخبار

الاحتلال يعكف على توسيع نظام "شاحاف" للتنصت على الأسرى

02:16 - 12 تموز / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

تعكف ما تسمى بمصلحة السجون الإسرائيلية على توسيع استخدام نظام يدعى "شاحاف" للتنصت على مكالمات الأسرى "الجنائيين" حاليا، حيث يمكن هذا النظام مصلحة السجون من التنصت على مكالمات الأسرى الذين يستخدمون الهواتف الثابتة المركبة داخل أقسام الأسرى الجنائيين، كل حسب صوته.

وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس" العبرية إلى أن عمل هذا النظام يقوم على تسجيل مقطع صوتي للأسير فور استيعابه في السجن وتخزينه في ذاكرة النظام، على أن يتعرف على صوته أوتوماتيكيا بعدها وعند إجرائه أية مكالمة.

وتستخدم مصلحة السجون هذا النظام حاليا في سجنين لها فقط هما هداريم ومعسياهو، وسط انتقادات شديدة من مؤسسات حقوق الإنسان، في ضوء ما وصفوه بالتدخل في خصوصية الفرد، ووصل حد الاحتجاج على تفعيل هذا النظام إلى أروقة ما تسمى بمحكمة العدل العليا الصهيونية.

ويعمل هذا النظام من خلال تشخيص صوت الأسير، حيث يتوجب عليه أن يقول قبل طلب الرقم للاتصال: "أود الاتصال الآن"، وعندها يتم تفعيل هذا النظام وتسجيل مكالمته وإضافتها لمخزون مكالماته المسجلة سابقا، كما تقول الصحيفة.

ويمكن هذا النظام عدا التنصت على المكالمة من التدخل في سير المكالمة وقطعها ومنع الأسير إلكترونيا من الاتصال على أرقام بعينها، ويتم نقل هذه التسجيلات لقسم الاستخبارات في الشرطة حيث تقوم بتحليلها.

وعلقت مصلحة السجون على الانتقادات الموجهة إليها بهذا الشأن بالقول: "إن هذا النظام تم تجريبه في سجنين فقط وأنه بإمكان الأسرى اختيار استخدام الأجهزة المربوطة مع هذا النظام أو أجهزة أخرى لم يشملها النظام بعد.

وأضافت أنها ستواصل العمل على توسيع هذا النظام ليغطي كامل سجون الاحتلال، ورفضت الادعاءات القائلة بالدخول إلى حياة الأسير الخاصة، حيث اعتبرت أن من حقها كجهة مؤتمنة أن تمارس ذلك في إطار القانون، كما تدعي.

انشر عبر