شريط الأخبار

حماس تحذر من مشروع تهويدي لطمس معالم الأقصى

08:56 - 12 تشرين أول / نوفمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن مجمّع "كدام" الذي يعتزم الاحتلال تنفيذه في محيط الأقصى يعد مشروعاً خطيراً لطمس المعالم الإسلامية المحيطة بالمسجد، محذرةً الاحتلال من الإقدام عليه.

وقال القيادي بالحركة عزت الرشق: "إنَّنا نحذّر الاحتلال من الإقدام على تنفيذ هذا المشروع التهويدي الخطير الذي يسعى لمصادرة الأراضي الفلسطينية المحيطة بالأقصى المبارك، ويستهدف تهويد المعالم الإسلامية في تلك المنطقة".

وذكر الرشق عبر صفحته على الفيس بوك أن توزيع الاحتلال الصهيوني لمنشورات على عدد من سكان حي وادي حلوة في بلدة سلوان يأتي في أطار التمهيد لتنفيذ مشروع المجمّع التهويدي في ساحة باب المغاربة بمدخل البلدة.

وعد المخطط الصهيوني بمثابة اعتداء صارخ على الآثار الإسلامية التاريخية التي تعود إلى العصر المملوكي والعباسي، داعياً لتحرّك عاجل لمنع الاحتلال من مواصلة حربه على المقدسات.

ودعا منظمة التعاون الإسلامي ومنظمة "اليونيسكو" للتدخل العاجل لمنع الاحتلال من مواصلة تهويده وطمسه للمعالم التاريخية.

وطالب السلطة الفلسطينية لاتخاذ إجراءات فاعلة وقطع كافة أشكال التفاوض والتنسيق مع العدو الصهيوني الذي يمعن يومياً في سرقة أرضنا وقتل وحصار شعبنا وتهويد وطمس معالمنا التاريخية ومقدساتنا، على حد قوله.

انشر عبر