شريط الأخبار

الخطيب: المساس بالأقصى لعب بالنار

10:27 - 11 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

حذر نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل كمال الخطيب الاثنين الحكومة الصهيونية من المساس بالمسجد الأقصى المبارك، قائلًا: "كفاكم لعبًا بالنار فالحريق الذي سيشتعل سيحرق اليد الذي أشعلته".

وقال الخطيب خلال مؤتمر صحفي بعنوان "الأقصى في وجه العاصفة" في القدس المحتلة: إن "دولة الاحتلال  تستغل ما يجري من أحداث في الدول العربية والإسلامية وتسارع في تهديد الأقصى المبارك وترى أنها فرصتها الذهبية لتطبق يدها عليه.

وأضاف: "الوطن العربي سيستقر على غير ما تتمنون، ولا يمكن أن هذا الواقع سيظل إلى الأبد هكذا، ولن تلد هذه الأحداث ألا خيرًا، وأن السعي لتنفيذ المخططات سيكون له أثره ليس على المنطقة فحسب بل على العالم".

وأشار الخطيب إلى أن الحديث عن تهويد القدس ليس من جماعات متطرفة بل المنظومة الصهيونية  كلها متناغمة في ذلك بعد جس نبض ردود الفعل على تلك الخطوات، لافتًا إلى أن "الحديث يجري عن السماح لليهود باقتحام الأقصى وفق قانون بدأ يدرس على لجنة الداخلية والأمن بالكنيست".

وخاطب رؤساء وقادة الأنظمة العربية بالقول: "صمتكم وعدم قيامكم بواجبكم سيجرئ المؤسسة الصهيونية  على تنفيذ مخططاتها، وهذا يعني أن الشعوب لن تصمت، وغضبها سيكون حيث هي موجودة".

وأكمل: "الدفاع عن الأقصى شرف فلا تتنازلوا عنه وعلاقتنا به دينية وليست سياسية  نحن لا نستجدي أو نتوسل بل نحذر المنظومة الصهيونية  من المساس بالأقصى الذي يعني الكثير لملايين العرب والمسلمين في العالم، وهو الذي طمس امبراطوريات وأزاح أنظمة وبقي رقمًا صعبًا".

 

       
انشر عبر