شريط الأخبار

الخضري: عرفات كان رمزًا للتضحية والوحدة الوطنية

06:12 - 11 تشرين أول / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري إن الرئيس الراحل ياسر عرفات واحد من الرجال الكبار الذين لا يغيبهم الموت، لأنهم صنعوا التاريخ، ولأن ما قدموه يخلد ذكراهم التي تلهم الأجيال على مر السنين.
وأضاف الخضري في تصريح وصل مراسلنا الاثنين أن" عرفات رمز الكفاح الوطني الفلسطيني، وشهيد الثوابت الوطنية الفلسطينية، وسيبقى شعبنا يذكر لهذا القائد خطواته الأولى لإطلاق الحركة الوطنية الفلسطينية، وسيظل يذكر كفاحه المرير في كل الميادين من أجل أعدل قضية تستحق أعظم التضحيات".
وتابع "سيظل شعبنا يذكر لهذا الرمز الملهم إصراره على تدعيم الوحدة الوطنية، حتى في ظل أصعب الظروف، وسيظل يذكر أن رجلًا قاد شعبًا، وتعرض لأقسى الضغوط من دول كبرى، كانت تظن أنها تملك القرار، لكنها أدركت أن إرادة الرجال أكبر من ترسانة السلاح".
وأكد أن الثوابت الوطنية التي كافح أبو عمار على مدى السنوات للحفاظ عليها كانت أغلى عنده من روحه الكبيرة، فصمد بإرادة وثبات حين حوصر، وهو يدرك أنه بذلك يختار الشهادة، فمضى وظلت ذكراه تبعث في شعبه الأمل والإصرار.
وشدد الخضري على أن أفضل إحياء لذكرى العظماء أمثال أبي عمار وكل الشهداء يكون بإعطاء الأولوية لدعم الوحدة الوطنية، والعمل المشترك بين مختلف القوى والفصائل من أجل مواجهة التحديات الكبرى التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، والآلام التي يكتوي بها الشعب الفلسطيني.

انشر عبر