شريط الأخبار

استشهاد لاجئين فلسطينيين في سوريا

09:32 - 11 تشرين أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن لاجئين فلسطينيين استشهدا نتيجة الحصار وتواصل عمليات القصف والهجمات على مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق.

وأضافت المجموعة في بيان صحفي الاثنين أن الطفل عمر حسين استشهد جراء إصابته بالجفاف ونقص المواد الغذائية والرعاية الطبية نتيجة الحصار المفروض على مخيم اليرموك لليوم 118 على التوالي، فيما استشهد فايز سعيد الحسن من أبناء المخيم جراء سقوط قذيفة في شارع دير ياسين خلف مشفى فلسطين.

وذكرت أن المخيم تعرض لسقوط قذيفة في شارع اليرموك الرئيس، لم تسفر عن وقوع أي إصابات، في وقت ما يزال الجيش النظامي يغلق مداخل ومخارج المخيم بشكل كامل لليوم 118 على التوالي، ويمنع سكانه من الدخول والخروج منه وإليه.

وأوضحت أن المخيم شهد أيضًا مساء أمس اشتباكات عنيفة بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي على محور بلدية اليرموك في شارع فلسطين، تزامن ذلك مع سقوط عدد من القذائف على تلك المنطقة، كما تم العثور على جثة شاب مجهول الهوية تعرض للقنص من قبل القناصة المتواجدة أول المخيم.

وأشارت إلى أن مخيم خان الشيح تعرض للقصف وسقوط عدد من القذائف استهدفت المنطقة الشرقية للمخيم والمزارع المتاخمة له، فيما لا يزال سكانه يعانون من عدم توفر مادة الدقيق والمحروقات، والتي نجم عنهما أزمة في تأمين رغيف الخبز، كما يشكو الأهالي من الحصار الذي يفرضه الجيش النظامي على المخيم.

وأفادت أن مخيم درعا ما يتعرض للقصف وسقوط عدد من القذائف على مناطق متفرقة منه، يترافق ذلك مع حدوث اشتباكات عنيفة بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي على أطراف المخيم استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

ولفتت إلى أنه بعد حصار وإغلاق دام لأكثر من أسبوعين تم التوصل إلى اتفاق للمصالحة في منطقة قدسيا، وفتح الطريق، كما سلم العديد من المسلحين أسلحتهم وتمت تسوية أوضاعهم وتمت إزالة السواتر الترابية.

انشر عبر