شريط الأخبار

مسؤول اردني:إجراءات "إسرائيل" حول المسجد الأقصى هي انتهاك لمعاهدة السلام

07:49 - 10 تشرين أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعرب وزير الدولة الاردني لشؤون الإعلام والإتصال محمد المومني، عن "رفض بلاده القاطع للإجراءات الإسرائيلية عند المسجد الأقصى في مدينة القدس"، معتبرا "انها انتهاكاً لمعاهدة السلام الأردنية ـ الإسرائيلية الموقّعة عام 1994".

وأوضح المومني في بيان له، أن "الإجراءات الإسرائيلية تعد انتهاكا لحرمة المسجد الأقصى المبارك، وانتهاكاً لمعاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية، وخرقاً للمواثيق والمعاهدات الدولية كون مدينة القدس أرض محتلة حسب القانون الدولي ومدرجة على لائحة التراث العالمي بطلب من الأردن عام 1981، وعلى لائحة التراث العالمي المهدّد بالخطر عام 1982".


وأكد المومني أنه "لا يجوز للسلطة المحتلة القيام بتغيير الأمر الواقع في المكان"، مذكرا بأن "الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك هو جزء من المسجد نفسه"، مشيرا إلى أن "المساس بالمسجد الأقصى يعتبر مساساً بعقيدة المسلمين في العالم أجمع حيث أنه أحد أقدس 3 مساجد في الإسلام".


وطالب المومني المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وهيئة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية "بضرورة التدخّل لمنع سلطات الاحتلال من الاستمرار في الإعتداء على الممتلكات الوقفية الإسلامية والمسيحية في القدس"، لافتا إلى أن "ترميم هذا الجدار وأرضية حوش الشهابي "رباط الكرد" الوقفي الإسلامي هو من مسؤولية دائرة الأوقاف الإسلامية، وليس من مسؤولية سلطات الإحتلال التي تمنع الأوقاف الإسلامية من عمل الترميمات اللازمة لهذا المكان الإسلامي المقدّس".

انشر عبر