شريط الأخبار

اللجنة التنفيذية: عرفات حوّل النكبة إلى أنبل وأعدل قضية للتحرر الوطني

05:57 - 10 حزيران / نوفمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ان الزعيم الراحل ياسر عرفات حوّل النكبة إلى جانب رفاق دربه، ممن قضوا، وممن يواصلون مسيرتهم الكفاحية، إلى أنبل وأعدل قضية للتحرر الوطني.

واضافت التنفيذية في بيان لها وصل مراسلنا نسخة منه، عشية الذكرى التاسعة لرحيل عرفات انه "بفضل وقدرته غير المحدودة على العطاء والتضحية، ومرونته السياسية والمبدئية في ذات الوقت، استطاع أن يحمل أهداف شعبه في التحرر والاستقلال إلى مشارق الدنيا ومغاربها، متجاوزا كل المخططات والأهداف التي حاولت سحق المشروع الوطني الفلسطيني أو الالتفاف عليه، أو احتواءه".

واشار البيان الى ان عرفات، ابن النكبة تمكن من أن يوظف قدرات شعبه غير المحدودة، وتضحياته المتواصلة، لترسيخ مكانة القضية الفلسطينية في الضمير والشرعية الدولية، ونهض بالشعب الفلسطيني من رماد النكبة إلى جمرة الكفاح الوطني، الذي شغل العالم أجمع.

وتابع البيان: لقد مثّل اغتيال الزعيم ياسر عرفات ورحيله المفاجئ، وسط اشتداد معركة التحرر الوطني مع الاحتلال الإسرائيلي، محاولة يائسة وبائسة لاغتيال أهداف الشعب الفلسطيني في الدولة والاستقلال. فقد تحوّل تشييع الزعيم الخالد، إلى استفتاء عالمي وشعبي على المكانة العظيمة للقضية الفلسطينية وزعيمها الراحل.

وأكدت التنفيذية أن الفلسطينيين حوّلوا ذكرى رحيل قائدهم، إلى محطة جديدة للنضال ومواصلة الكفاح الوطني المعاصر، الذي أسس له.

انشر عبر