شريط الأخبار

خلال اجتماع مع المؤسسات الدولية نظمته

شبكة المنظمات الأهلية: التحذير من خطورة الاوضاع الصحية في قطاع غزة

02:34 - 10 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

طالب القطاع الصحي في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى التحرك الجدي لوقف تدهور الأوضاع الصحية في قطاع غزة واتخاذ إجراءات عاجلة من شأنها معالجة الاثار  الكارثية في القطاع.

وأكدت المؤسسات الصحية الفلسطينية أن القطاع الصحي في غزة يعيش أزمة حقيقية، نتيجة إغلاق المعابر وتداعياته، حيث ارتفعت نسبة العجز في الأدوية إلى أكثر من 30% ووصلت نسبة العجز في المستهلكات الطبية إلى أكثر من 25%.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية مع ممثلي منظمات الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة حيث تم تسليمهم نداءا عاجلا صادرا عن المنظمات الأهلية الصحية.

واشار ممثلو المنظمات الأهلية الصحية الى معاناتهم جراء عدم توفر السولار اللازم لتشغيل مولدات الكهرباء خصوصاً بعد التدهور الحاصل في عدد ساعات القطع الكهربائي المستمر لمدة 16 ساعة متواصلة في وقت لا يمكن فيها العمل في المستشفيات والمراكز الصحية من خلال المولدات الكهربائية الأمر الذي  يُشكّل تهديد حقيقي لاستمرار تقديم الخدمات الصحية حيث اضطررت بعض المركز الصحية الى تقليص خدماتها المقدمة.

وأشارت المؤسسات الصحية  إلى أن انقطاع التيار الكهربائي لفترة طويلة تصل إلى 18 ساعة متتالية سيؤثر بشكل مباشر على صحة المرضى في المستشفيات و المراكز الصحية لا سيما أقسام  الطوارئ و العناية المركزة و غرف العمليات وحضانات الأطفال و غسيل الكلى والولادة والمختبرات الطبية و الأشعة وبنوك الدم وثلاجات التطعيمات وثلاجات الأدوية الحساسة وخدمات الرعاية الصحية للأطفال مما يزيد قلق الطواقم الطبية إزاء تقديم واجبها الأخلاقي والوظيفي لمرضى قطاع غزة.

كما اوضح ممثلو المنظمات الأهلية الى تعطل الكثير من الاجهزة الطبية جراء الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في وقت لا يسمح الاحتلال بصيانة هذه الاجهزة خارج قطاع غزة الامر الذي يعني تعطلها وعدم امكانية صيانتها.

وناشد القطاع الصحي بشبكة المنظمات الأهلية المجتمع الدولي بمؤسساته الحقوقية والإنسانية بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لرفع حصاره غير القانوني عن قطاع غزة، والسماح بحرية التنقل بخاصة للمرضى، و طالب بشكلٍ عاجل بتوفير السولار اللازم لتشغيل مولدات الكهرباء وتذليل كافة العقبات حتى يتمكن مقدمي الخدمات الصحية من تأدية مهامهم بالشكل المطلوب.

وطالب القطاع الصحي المنظمات الحقوقية والإنسانية بما فيها منظمة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى الاسراع في دعم حقوق المرضى العلاجية، والسماح بحرية تنقلهم عبر معابر القطاع، والعمل على دعم المستشفيات والمراكز الصحية بالأدوية والمستهلكات الطبية والمحروقات اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية في كافة المرافق الصحية.

انشر عبر