شريط الأخبار

وزير الدفاع اللبنانى يستنكر زرع إسرائيل أجهزة تنصت على الحدود

07:13 - 09 كانون أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


أعلن وزير الدفاع الوطنى فى حكومة تصريف الأعمال اللبنانية فايز غصن اليوم، السبت، أن الدولة اللبنانية ترفض التمادى الإسرائيلى على السيادة اللبنانية من خلال قيام إسرائيل بزرع أجهزة تنصت وتشويش على طول الحدود مع لبنان.

وقال غصن، فى تصريح صادر عن مكتبه اليوم، "إن الدولة اللبنانية ترفض بأى شكل من الأشكال هذا التمادى الإسرائيلى فى استباحة أرضنا وسيادتنا، وهى مصرة على معالجة هذه القضية (زرع أجهزة التنصت على الحدود اللبنانية مع إسرائيل) بأقصى سرعة ممكنة".

وتابع "هذه القضية تستدعى عملاً فى اتجاهين، سياسى من خلال إبلاغ الأمم المتحدة بما تقوم به إسرائيل من اعتداءات على السيادة اللبنانية، وتقديم شكوى ضد العدو الإسرائيلى، أما الشق الثانى فهو تقنى بحت ويتعلق بالتحقيقات الجارية حول الخرق".

وأوضح، أن "قيادة الجيش تقوم بالتعاون مع فريق عمل تابع لوزارة الاتصالات بإجراء تحقيقات بشأن هذا الاعتداء للخروج بنتائج مفصلة حوله".

وقال إن "الخطوة التالية فور صدور التقرير التقنى للجنة وتحديد حجم الخرق الإسرائيلى للقرار 1701، ستكون سلسلة اتصالات ستجريها قيادة الجيش اللبنانى مع قيادة القوات الدولية العاملة فى الجنوب، لوضعها فى حصيلة التقرير التقنى والنتائج التى خرج بها، ودرس الخطوات الآيلة إلى إزالة هذا الخرق".

وأضاف غصن، إن "مواجهة القرصنة والاعتداءات الإسرائيلية على السيادة اللبنانية، تحتاج إلى تضامن اللبنانيين، وترك الخلافات الصغيرة جانبا، والخروج بموقف جامع بمواجهة ما يضمره لنا العدو الإسرائيلى، الذى يتفرج على لبنان الغارق بانقسامات وخلافات بدأت تنهك جسده".

انشر عبر