شريط الأخبار

الوزير المخللاتي: الوضع الصحي بغزة أمام منعطف خطير

11:54 - 09 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد وزير الصحة بغزة د. مفيد المخللاتي، اليوم السبت، أن استمرار توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة أدخلت كافة الخدمات الإنسانية والصحية والبيئية في خطر.

وقال المخللاتي خلال مؤتمر صحفي عقده أمام قسم غسيل الكلى بمجمع الشفاء الطبي: إن استمرار انقطاع الكهرباء يدخل ما يزيد عن 1.8 مليون مواطن في نفق مظلم بحجم الظلام الدامس.

وبيّن أن القطاع الصحي بات برمته أمام منعطف خطير ينذر بكارثة حقيقية في كافة خدماته الحيوية والحساسة جراء استمرار أزمة توقف عمل محطة الكهرباء والتي دخلت أسبوعها الثاني.

وأشار المخللاتي إلى أن وزارته تعمل وفقاً لخطة إدارة الأزمة لتوفير الكهرباء التعويضية في مؤسساتها الخدماتية من خلال تشغيل المولدات الكهربائية التي باتت تستنزف ما يزيد عن 500ألف لتر من السولار شهرياً في ظل التناقص المستمر لكميات الوقود المحدودة المتوفرة لدى وزارته.

وحذّر من مغبة الوصول إلى مرحلة تضطر فيها وزارته إلى إيقاف 88 جهاز لغسيل الكلى في وجه 476 مريضاً بالفشل الكلوي، و113 حضانة للأطفال الخدج و45 غرفة عمليات جراحية و11 غرفة لعمليات الولادة القيصرية، بالإضافة إلى الكثير من الأقسام الأخرى التي ستتوقف نتيجة عدم انتظام التيار الكهربائي.

وشددّ وزير الصحة على أن استمرار توقف عمل محطة الكهرباء دخل مرحلة حرجة للغاية تهدد حياة المرضى ويعرض سكان القطاع لمكرهة صحية حقيقية نتيجة توقف محطات ضخ مياه الصرف الصحي وقلة وصول المياه العذبة لمنازل المواطنين، مما يزيد من انتشار الأمراض والأوبئة.

وأوضح أن طواقم وزارته تعمل على مدار الساعة بما يتوفر لديها من إمكانات محدودة لتقديم الخدمة العلاجية للمواطنين، لافتاً إلى أن 141 صنفا من الأدوية و469 صنفاً من المستهلكات الأساسية نفذت بسبب الحصار وإغلاق المعابر ومنع دخول المساعدات الطبية.

وطالب المخللاتي المجتمع الدولي بمؤسساته الحقوقية والإنسانية المراقبة للشأن الصحي بالتحرك العاجل واتخاذ خطوات أكثر جدية لإنهاء الأزمة وحماية حياة المرضى والمواطنين الذين يواجهون الأزمات.

.

انشر عبر