شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين تصاعد اعتداءات أمن السلطة على الصحفيين

11:04 - 09 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة استمرار حملة الملاحقة والاعتقال التي تنفذها أجهزة أمن السلطة ضد الصحفيين الفلسطينيين في الضفة المحتلة.

وحسب توثيق المنتدى، فقد أقدمت مخابرات السلطة في طولكرم، الخميس الموافق 7/11/2013، على اعتقال الزميل الصحفي حازم ناصر، مصور شركة ترانس ميديا، وواصلت احتجازه، علماً أنه تعرض قبل عدة أيام للاستدعاء كما سبق أن تعرض للاعتقال في سجون أمن السلطة.

كما شهدت الأيام الماضية، قيام مخابرات السلطة في مدينة الخليل باعتقال مصمم الجرافيك زكريا صالح وشقيقه عيسى صالح من بلدة يطا قرب الخليل، كما قامت قوة أخرى باعتقال الناشط وعضو شبكة أنين القيد الإعلامية عبد الله شتات من قاعة المحكمة دون أي بلاغ ولا مذكرة اعتقال، فيما تعرض الصحفي مصعب سعيد للاستدعاء.

وتواصل أجهزة أمن السلطة احتجاز كاميرتي تصوير، وجهاز I Pad وجهاز جوال جلاكسي اس 3 ، كانت صادرتهم بعد ملاحقة الصحفية بشرى الطويل في الثاني من الشهر الجاري.

واستنكر المنتدى بشدة تصاعد هذه الهجمة والاعتداءات ضد الصحفيين ، فإنه يرى أن هذه الاعتقالات والاستدعاءات وما يتخللها من تهديد هي جزء من سياسة الترهيب والقمع التي تمارسها أجهزة أمن السلطة ضد الصحفيين والكتاب وقادة الفكر، وضمن سياسة قمع الحريات وتكميم الأفواه الهادفة لحجب الحقيقة وتغييب الوعي بواقع الفساد والجرائم التي تمارس من قبل أقطاب السلطة.

واستغرب منتدى الإعلاميين باستنكار صمت الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني خاصة مؤسسات حقوق الإنسان، مطالباً بإعلاء قيم المهنية والمسئولية الوطنية إزاء هذه الجرائم، فالتاريخ والإعلاميين الأحرار كما عموم الشعب الفلسطيني لن يغفر عندما تشرق شمس الحرية لأولئك المتخاذلين والصامتين على الاستهداف المبرمج للإعلاميين والحريات.

دعا الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة صحفيون بلا حدود ولجنة حماية الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب بالتدخل العاجل لإنقاذ الصحفيين من تغول أجهزة الأمن ضدهم ، والعمل على اطلاق سراحهم وتجريم من يلاحقهم.

انشر عبر