شريط الأخبار

شكرا للصحفيين والقادة السياسيين الذين قاموا بالاعجاب بصفحة افيخاي أدرعي.. هشام ساق الله

09:27 - 08 تموز / نوفمبر 2013

هناك من يجاكر نفسه ويقوم بافعال عكس قناعاته وعكس مايكتب وينبغي ان يكون هذا ماقام به عدد كبير من القيادات الاعلاميه والسياسيين الذين زادوا الاعجاب بالصهيوني القاتل افيخاي أدرعي الناطق بلسان الجيش الصهيوني وزادوا عدد المعجبين به حتى انه تواقح واعلن انه تجاوز ال 106 معجب خلال فتره قليله وادعى هذا القاتل ان هذه الزيادة بسبب انه على الطريق الصحيح وهذا يثبت صحة الاخبار التي يعرضها.

هذه الوقاحه الكبيره التي يقولها هذا المجرم القاتل على صفحته وحين فحصت اصدقائي المشتركين معه اكتشفت ان هناك زياده كبيره وان هناك صحافيين فلسطينيين وعرب وقاده في التنظيمات السياسيه قاموا بالاعجاب بصفحة هذا المجرم القاتل المدعو افيخاي أدرعي.

والله عيب وعار على هؤلاء ان يبقوا صداقتهم ويقوموا بعمل مجاكره ويسبحوا عكس الصحيح ويقوموا باعطاء هذا المجرم القاتل فرصه لكي يزايد ويتحدث عن صحة نهج الكيان الصهيوني وصدق روايته ولينظر كل واحد منكم الى صفحته ويرى ماذا يكتب هذا المجرم القاتل في وصف المجاهدين المناضلين .

كنت اتمنى ان تقام حمله لتخفيض عدد اصدقاء هذا المجرم القاتل المدعو افيخاي أدرعي تنطلق من الصحافيين والسياسيين ورجال الثقافه وكوادر التنظيمات الفلسطينيه المعجبين بهذا المجرم والذين زادوا عن 106 الف واحد بعد ان كانوا حين كتبت المقال لاول مره 84 الف .

كنت اتمنى ان يتم عمل حمله لمقاطعة كل المواقع الصهيونيه على الفيس بوك وخاصه صفحات القتله المجرمين امثال بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني وصفحة رئيس دولة الكيان الصهيوني شمعون بيرس ووزارة الخارجيه الصهيونيه ووزارة الحرب الصهيونيه وصفحات كثيره مشتركين فيها عرب وفلسطينيين ومسلمين .

عيب على قادة التنظيمات الفلسطينيه حتى وان كانوا متابعين للشان الصهيوني ان يضع احدهم اعجاب على صفحة هذا المجرم الصهيوني القاتل وعيب على الصحافيين العرب والفلسطينيين ان يعطوا هذا الكاذب المجرم الفرصه ليتشدق ويتحدث عن الجيش الصهيوني وصحة موقفه وديمقراطية وعدالة دول اسرائيل وشكره لمن يكتب بالايجاب وشركه لمن يتهجم عليه وعلى دولته ويقول اننا دولة ديمقراطيه .

ليراجع كل واحد منكم نفسه ويشطب اعجابه بهذا المجرم القاتل ولتنطلق حمله على الانترنت لمقاطعة هؤلاء الصهاينة القتله ووعدم التعليق على صفحاتهم وابداء الاعجاب والصداقه فهذا الامر يشكل جريمه وطنيه كبيره .

لن اتحدث ازود من اللازم عن هذا الموضوع حتى لا يجاكرني البعض ويتجاوز هذا المجرم الصهيوني النصف مليون معجب خلال الاشهر القادمه وبالنهايه اتهم باني انا اول من كتب عنه وانا اعطيته دعايه .

واتمنى على الجميع ان ينظروا الى صفحة اصدقاءه ويروا من معجب به حتى لانقوم مستقبلا بنشر اسماء وصور هؤلاء المتيمين بالناطق بلسان الجيش الصهيوني القاتل المجرم افيخاي أدرعي وشكرا لكم .

انشر عبر