شريط الأخبار

مواجهات بمنطقة باب الزاوية بالخليل بعد تشييع الشهيد الاطرش

03:57 - 08 حزيران / نوفمبر 2013

الخليل - فلسطين اليوم

اندلعت مواجهات بين الشبان الغاضبين وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية بالخليل، بعد تشييع شهيد المدينة الذي ارتقى مساء أمس على حاجز الكونتينر.
وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت صوب المتظاهرين.
وشيع آلاف من المدينة الشهيد أنس الأطرش (23 عاما) إلى مثواه الاخير بعد صلاة الجمعة في مقبرة الشهداء.
كما شاركت مجموعة من كتائب شهداء الأقصى في الخليل في تشييع جثمان الشهيد ، وأطلقت الكتائب الأعيرة النارية في الهواء ، وأكدت على أنها ستثأر لدماء الشهيد الأطرش ولكل شهداء فلسطين .
و استشهد الأطرش بعد أن اطلق جنود الاحتلال النار عليه عند حاجز الكونتينر جنوب شرق القدس.
وادعى الاحتلال أن الشاب حاول طعن أحد الجنود المتواجدين على الحاجز.
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الجنود المتمركزين على حاجز الكونتينر أزعزوا لسيارة بالتوقف للتفتيش، إلا أن سائقها ترجل منها وبيده سكين، فأطلق الجمود النار عليه، وأصابوه بجراح خطيرة، ولم تفلح الجهود المبذولة من الطواقم الطبية لإنقاذه.

عائلة الشهيد قالت، بأنها تؤمن بان جيش الاحتلال الاسرائيلي قام باغتيال ابنها أنس فؤاد الأطرش (23 عاما)، الليلة الماضية، بعد ان طلب منه الجنود المتمركزون على حاجز الكونتينر الترجل من السيارة، وقاموا باطلاق الرصاص عليه.
وأضافت مصادر من العائلة، بأن الشهيد أنس كان عائداً من عمله في مدينة أريحا برفقة شقيقه اسماعيل، الذي يرقد في المستشفى الاهلي لتلقي العلاج، بعد الصدمة التي اصابته حينما شاهد جنود الاحتلال يطلقون الرصاص على شقيقه، وتعرض للضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال.

انشر عبر