شريط الأخبار

خلال حفل تأبين شهداء خانيونس

القسام : نخوض معارك متواصلة في جنح الليل والخفاء

10:06 - 07 تشرين أول / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

جدد القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية تأكيده مساء الخميس على تمسك حركته بتحرير كامل تراب فلسطين من البحر إلى النهر، وعدم التنازل عن أي شبر منها.

وقال الحية خلال حفل تأبين شهداء كتائب القسام الذين ارتقوا في عملية "نفق خانيونس" جنوب قطاع غزة: إن "هذه العملية تقول للدنيا وللعالم ولليهود أن هذا الطريق الذي نمضي به بأشلاء قادتنا ودماء أبنائنا وصبر أخواتنا ورحمة أمهاتنا".

وأضاف "هذا الطريق يقول لكم أيها الصهاينة أنه لا مقام لكم على أرض فلسطين، ولو أعطيت لكم كل علامات الرضى ولو وقع لكم آلاف الموقعين فلا مقام لكم، وسنطردكم من أرضنا وسنقاتلكم عليها إما أن نقتلكم أو نخرجكم منها صاغرين".

وعاهد الحية في كلمة له خلال المهرجان الذي حضره قيادات من حركة حماس على رأسهم نائب رئيس المكتب السياسي للحركة ورئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية الشهداء بالبقاء على الدرب.

وشدد على أن الجهاد والاستشهاد هو طريقنا ودربنا لنحقق الانتصارات وندافع عن أمتنا، موضحا أن شهداء القسام الذين ارتقوا في هذه العملية أثبتوا "للقاصي والداني أن درب الجهاد والاستشهاد هو طريقنا".

كما وجه التحية إلى المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية، مضيفا "امضوا على درب الجهاد"، موضحا أن الدماء التي تسيل في الضفة وغزة "لسانها واحد ووجهتها واحدة وسلاحها واحد وطريقها هي القدس ودربها الجهاد وغايتها الرحمن".

وأكد القيادي في حماس أن دماء الشهداء "لن تذهب هدرًا بل ستنبت لنا انتصارًا، حيث ستنبت على الحدود براكين الغضب لنحرر أسرانا وننقذ مسرانا".

عمليات نوعية


وجدد تأكيده على أن كتائب القسام لن تسقط بندقيتها، مشيرا إلى أن أهل خانيونس "محظوظون دوما بالعمليات النوعية والجهاد المتميز".

ووجه الحية رسالة للأمة العربية والإسلامية بأن "تستيقظ"، متسائلا "متى يفكك الحصار الذي يضرب بأطنابه على كل مناحي الحياة في قطاع غزة".

وأَضاف "إذا كان القصد من الحصار أن تهدم إرادتنا فهذا وهم، أو نسقط البندقية فدم شهدائنا حاضر، أو نتنازل على فلسطين فأنتم واهمون".


وختم قائلا "أنتم على موعد مع الانتصار رغم الحصار والضيق".

عمليات رعب
من جانبه، قال متحدث باسم كتائب القسام خلال الحفل: إننا "نخوض معارك متواصلة في جنح الليل والخفاء نعد العدة ونحفر الأنفاق ونجهز لعمليات الرعب القسامية".

وأشار إلى أن جيش الاحتلال "يفاجئ في كل مرة بمجاهدي القسام يترصدون له في كل واد"، مشددا على أن الكتائب ستظل على طريق الجهاد والاستشهاد.

ووجه رسالة إلى الإسرائيليين قائلاً "إلى الصهاينة الجبناء عليكم أن تعلموا أن معركتنا لم تبدأ بعد، وأن هذه الجولات هي تجهيزات واستعداد لمسيرنا نحو المسجد الأقصى محررين بإذن الله".

وأَضاف أن "أبناء القسام الذين لا تزال عيونهم ترابط على الحدود والثغور أيديهم لا تزال على الزنار وصواريخهم في مرابضها جاهزة لمعركة التحرير الكبرى".

ولفت المتحدث باسم القسام إلى أن الكتائب تضحي بالقادة قبل الجنود وهي أمينة على دماء مجاهديها وابناء شعبنا.

وخاطب الفلسطينيين قائلاً "نقبل هاماتكم على صبركم وثباتكم واحتضانكم المقاومة وأبنائها، فنحن ما خرجنا إلا لله ثم لحماية شعبنا والدفاع عن أرضنا وقدسنا ومقدساتنا والأيام القادمة ستحمل بشريات النصر بإذن الله".

انشر عبر