شريط الأخبار

القيادي عدنان: الاعتداء على جنازة 'الترابي' محاولة للنيل من صمود الضفة ومقاومتها

05:33 - 07 حزيران / نوفمبر 2013

جنين - فلسطين اليوم

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والأسير المحرر الشيخ خضر عدنان إن "ما جرى من اعتداء على جنازة الشهيد حسن الترابي هو استكمال لمحاولات النيل من صمود الضفة المحتلة ومقاومتها".

وجاءت كلمة الشيخ عدنان خلال حفل تأبيني حاشد نظمته حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس للشهيدين محمد عاصي وحسن الترابي, عصر اليوم الخميس أمام مقر الصليب الأحمر غرب مدينة غزة.

وشدّد عدنان على أن ما جرى من اعتداء لم يكن على خلفية راية أو علم أو حتى كلمة تأبينية للشهداء أو تضامنا مع الأسرى, بل هي أكبر من ذلك وهي نتاج طبيعي  لعقيدة أمنية فاسدة, مضيفا : "ما تعرضنا له وسنتعرض له يثبت لنا من جديد أننا أقرب إلى الحق وأننا دوما على ثقة بوعد الله لنا بالنصر والتمكين".  

وعقّب بالقول :" مشكلتنا لن تكون يوما مع حركة فتح أو مع أي تنظيم آخر, مذّكراً بالعمليات البطولية التي نفذتها سرايا القدس بالاشتراك مع كتائب شهداء الأقصى", ومضيفاً : " لا زلنا نحلم باليوم الذي تعود فيه بندقية الضفة لتشرع مجدداً في وجه قاتل الشهداء ".

وأردف بالقول :" كما رفعنا رأسنا عالياً بالشهداء محمد عاصي وحسن الترابي الذين أعلنوا المواجهة مع المحتل الغاشم حتى الرمق الأخير والطلقة الأخيرة, نرفع رأسنا اليوم بشهداء عملية نفق خان يونس الأبطال الذين منحوا الأسرى مزيدا من الأمل أن المقاومة لن تهدأ حتى تحريرهم من سجون الاحتلال".

 

 

انشر عبر