شريط الأخبار

نيابة غزة: لاحقنا مرتكبي الجرائم وعززنا سيادة القانون

04:45 - 07 تشرين أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 قال النائب العام في حكومة غزة، إسماعيل جبر، إن نيابته باعتبارها خصماً شريفاً ومدافعا عن الحق العام لاحقت مرتكبي الجرائم عبر سرعة استجوابهم وإنهاء التحقيقات في الجنايات الكبرى كالقتل، ونشر ثقافة سيادة القانون وملاحقة الجريمة مجتمعياً.

ولفت جبر في تصريح صحفي اليوم الخميس، إلى سعي النيابة العامة لتضافر الجهود مع المؤسسة الأمنية والشرطية والقضائية لبيان مخاطر الجريمة وآثارها السلبية عبر عقد ورش العمل، لإجتثاثها ومعالجة مسبباتها والحد منها، مبيناً اسهام النيابة العامة بإعداد التوصيات الخاصة باللجنة الحكومية لمعالجة أسباب ودوافع الجريمة وسبل مكافحتها.

وبين جبر أن نيابته أنجزت وبلغت الأرقام خلال شهر أكتوبر أكثر من 2000 قضية فتحت فيها التحقيقات وسمعت لأقوال الشهود وأعدت لوائح الاتهام أمام المحاكم حسب التهم الموجهة، وأستحصلت على أحكام من القضاء بعد عمل استئنافات والطعون، منوهاً الحصول على حكمين بالإعدام شنقاً لقاتل الصراف عبد القادر برهوم وقاتل المواطن عليان التلباني، والشروع بالمرافعة ضد الجناة قتلة الصراف أمين شراب بعد اعداد كافة القرائن والأدلة القطعية لارتكاب الجناة علاوة عن جريمتهم المروعة، والانتهاء من التحقيقات الخاصة بمقتل المواطن العالول بالوسطى مع الإشراف على تمثيل مسرح جريمة القتل.

ولفت إلى الانخفاض الملموس والواضح في الجرائم الأخلاقية والرشوة والابتزاز، بحسب الدراسات التي تجريها نيابته شهرياً على 42 نوعًا من أنواع الجرائم.

 

انشر عبر