شريط الأخبار

غزة : اجتماع قيادتي فتح والجهاد بعد الاعتداء على الشيخ خضر عدنان

03:50 - 07 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أبلغت حركة الجهاد الإسلامي احتجاجها الرسمي الشديد لحركة فتح على ما جرى ويجري بحق عناصرها وقياداتها في الضفة وخاصة جنين والاعتداء المتكرر على أل السعدي.

وقالت مصدر مسؤول في الحركة :" الجهاد طالبت خلال اجتماع جرى بينهما في غزة مساء الخميس بموقف واضح وصريح إزاء ما يجري كونه يمثل منعطف خطير على مستقبل العلاقات الوطنية.

وكان قيادي كبير في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة اكد في وقت سابق أن القبضة الأمنية للسلطة لن تثنِ حركته عن القيام بالواجب ولو ذبحوا على حجر.

وكانت أجهزة أمن السلطة، قد اعتدت في مدينة نابلس عصر اول أمس، بالضرب على أسرى محررين ومنهم الشيخ خضر عدنان وجعفر عز الدين وطارق قعدان أثناء مشاركتهم في تشيع الشهيد الأسير حسن الترابي ومنعتهم من رفع رايات حركة الجهاد الإسلامي ورفع صور الشهيد الترابي أثناء تشييعه .

 وطالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل حركة فتح بضرورة إعلان براءتها من الحادثة والعناصر التي نفذتها وضرورة رفع الغطاء التنظيمي عنهم.

كما ودعا المدلل  -في كلمة له في مهرجان تأبيني أقيم في مدينة غزة للشهيد المجاهد حسن الترابي- حركة فتح إلى ضرورة تقديم اعتذار رسمي لحركة وأنصار الجهاد الإسلامي.

وقال المدلل: "بأي حق يتم التهجم على الشيخ عدنان مفجر ثورة الكرامة والإرادة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والدوس على رايات حركة الجهاد الإسلامي التي عبدت بدماء الشهداء أمثال محمد عاصي، وحسن الترابي".

انشر عبر