شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صُلحاً عشائرياً في غزة

10:28 - 07 كانون أول / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


رعت لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح في حركة الجهاد الإسلامي، صلحاً عشائرياً بين عائلتي شبير وماضي في منطقة الشيخ رضوان، في جو مهيب وبحضور جماهيري كبير.

وقد حضر عدد كبير من وجهاء ومخاتير العائلتين والمنطقة وحشد كبير من أبناء المنطقة, وضم وفد لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح عدد كبير من اللجنة يتقدمهم الشيخ أبو أشرف الديني مسئول غرب غزة في التواصل والاصلاح والشيخ ابو جهاد الخطيب.

وقد ألقى كلمة لجنة الإصلاح الشيخ أبو جهاد الخطيب شكر العائلتين على حسن الاستقبال وثمن سرعة استجابة العائلتين للصلح على اساس شرع الله وحث جميع العائلات المتخاصمة على الاقتداء بالعائلتين الكريمتين حتى يسود الصلح والوئام بين ابناء شعبنا الفلسطيني حتى نصل الى المصالحة الكبرى بين ابناء شعبنا وشكر المخاتير والوجهاء وكل من ساهم في الصلح بين العائلتين.

بدوره تحدث مختار آل شبير عن قبول العائلة الصلح وفق ما يرتضيه الشرع الحنيف والعرف والعادة وثمن دور لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح للجهاد الاسلامي في لم الشمل وسرعة تطويق الاشكاليات والعمل على تفكيكها ووضع الحلول المناسبة اليها.

من جهته ثمن مختار آل ماضي قبول ال ابو شبير الصلح وحسن الاستقبال والصفح والكرم العربي الاصيل الذي ينم عن شيم الرجال ومن جهة اخرى شكر لجنة الاصلاح لدورها الحازم في رأب الصدع الفلسطيني .

ومن جهته, القى المختار ابو علاء حميد كلمة رجال الاصلاح والمخاتير شكر فيها العائلتين لسرعة استجابتهم للصلح وشكر لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح لدورها المميز والكبير في الاصلاح ما بين الناس ووئد المشاكل التي تطرأ بالسرعة الممكنة والعمل على تحقيق المصالحة الوطنية من خلال اصلاح البيت الداخلي في قطاع غزة وتهيئة الاجواء لذلك.

بدوره شكر الشيخ ابو اشرف الديني العائلتين لسرعة الاستجابة للصلح واكد ان اللجنة تعمل على حل عشرات القضايا في المنطقة.

وتأتي هذه المصالحة ضمن عشرات القضايا التي تم حلها في غرب غزة في الفترة الأخيرة واللجنة تواصل الليل بالنهار حتى توفر الجو الصحي للعائلات الفلسطينية بعيدا عن المشاجرة والخلاف وستلاحق بسرعة كل الإشكالات التي تقع في المنطقة وتأتي هذه الجهود بتوجيهات من مسئول لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة الشيخ تحسين الوادية الذي يتابع عمل كل اللجان المنتشرة في القطاع التي لها دور كبير في حل المشاكل بين العائلات وهذا يمتن الجبهة الداخلية في مواجهة الاحتلال الصهيوني ومؤامراته التي تسعى إلى الفرقة بين أبناء الشعب الفلسطيني داخل قطاعنا الحبيب.

وفي نهاية مراسم الحفل تم توقيع عقود الصلح وسط تكبيرات الحضور الكرام .

انشر عبر