شريط الأخبار

استطلاع: الفلسطينيون يعارضون المفاوضات

03:41 - 06 آب / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 أبدى 53.8% من المشاركين في أحدث استطلاع للرأي في الشارع الفلسطيني معارضتهم عودة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية أمريكية، بينما 44.2% أيدوا ذلك، وتوقع 21.6% نجاح المفاوضات خلال التسعة أشهر التي حددت لاستمرارها، بينما 70.3% توقعوا فشلها.

جاء ذلك في استطلاع للرأي أجراه مركز استطلاعات الرأي والدراسات المسحية في جامعة النجاح الوطنية خلال الفترة الواقعة ما بين 1-3 تشرين الثاني 2013، ونشرت نتائجه اليوم الاربعاء، حيث تناول الاستطلاع آراء الشارع الفلسطيني في المستجدات السياسية الراهنة على الساحة الفلسطينية، من حيث المفاوضات الفلسطينية- "الإسرائيلية".

وبلغ حجم عينة الاستطلاع 1360 شخصاً، 860 شخصا منهم في الضفة الغربية و500 شخص في قطاع غزة.

وأيد 48.9% من المستطلعين استمرار الفلسطينيين في المفاوضات، بينما 49.1% عارضوا ذلك، وتوقع 58.6% تدخل الولايات المتحدة والضغط على بعض الأطراف من أجل إنجاح هذه المفاوضات، ومن بين الذين توقعوا تدخل الولايات المتحدة والضغط على بعض الأطراف من أجل إنجاح المفاوضات، أفاد 59% بأن هذا الضغط سيمارس على الطرف الفلسطيني، و14.4% توقعوا بأن يكون هذا الضغط على الطرف "الإسرائيلي"، بينما 25.1% توقعوا بأن يكون الضغط على كلا الطرفين.

واعتبـر 26% بأن الولايات المتـحدة جادة هذه المرة في إنجاح المفاوضات بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين"، واعتبر 10.7% أن الولايات المتحدة في هذه المفاوضات حكما نزيها بين طرفي النزاع، وينظر 90.1% إلى سياسية الولايات المتحدة تجاه القضية الفلسطينية بشكل عام بأنها منحازة إلى "إسرائيل"، و3% أفادوا بأنها منحازة إلى الفلسطينيين، بينما 5.4% ذكروا أنها محايدة.

وأيد 81.5% إجراء تصويت من قبل الفلسطينيين قبل التوقيع على أي اتفاق سلام مع إسرائيل، بينما 15.7% عارضوا ذلك، وأيد 40.7% التوصل إلى حل مرحلي شبيه باتفاق أوسلو نتيجة لهذه المفاوضات، بينما 53.6% عارضوا ذلك.

وبعد مضي 20 عاما على اتفاق أوسلو، اعتقد 66.2% بأن هذا الاتفاق أضر بالقضية الفلسطينية، بينما 27.1% اعتقدوا بأنه أفاد القضية الفلسطينية.

وأبدى 51.8% تأييدهم مبدأ حل الدولتين، بحيث يكون هناك دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل، بينما 46.2% عارضوا ذلك، واعتبر 28.8% أنفسهم بأنهم متفائلون في نجاح عملية السلام بين السلطة الفلسطينية و"إسرائيل"، بينما اعتبر 66.7% أنفسهم متشائمين.

 

 

انشر عبر