شريط الأخبار

قيادي في الجهاد: قبضة السلطة الأمنية لن تثنينا عن القيام بواجبنا

01:50 - 06 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد قيادي كبير في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة، أن القبضة الأمنية للسلطة لن تثنِ حركته عن القيام بالواجب ولو ذبحوا على حجر.

وأوضح القيادي في تصريحٍ خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن شتم أمن السلطة للذات الإلهية والدين والرب والنبي في مسجد صرة جريمة كبيرة.

وكانت أجهزة أمن السلطة، قد اعتدت في مدينة نابلس عصر أمس، بالضرب المبرح على أسرى محررين أثناء تشيعهم جثمان الشهيد الأسير حسن الترابي إلى مثواه الأخير.

وأفادت مصادر خاصة لفلسطين اليوم، أن أمن السلطة قام بالاعتداء على أسرى محررين ومنهم الأسير خضر عدنان أثناء تشييع جثمان الشهيد الترابي ومنعتهم من رفع رايات حركة الجهاد الإسلامي ورفع صور الشهيد الترابي أثناء تشييع الشهيد.

وأوضحت المصادر، أن أمن السلطة قام بطرد المشيعين من داخل المسجد أثناء الصلاة على جثمان الشهيد وتنزيل راية الجهاد الإسلامي من على جثمان الشهيد حسن الترابي الذي ينتمي إلى حركة الجهاد منذ عام 2005.

كما منعت أجهزة السلطة حركة الجهاد الإسلامي من إلقاء كلمته بعد تشيع جثمان الشهيد الترابي وقام هؤلاء الزعران بسب الذات الآلهية وسب الرسول صلى الله عليه وسلم في المسجد .

ومن الجدير ذكره أن الشهيد حسن الترابي استشهد في مستشفى العفولة بعد صراع طويل مع المرض –سرطان في الدم- داخل أقبية الزنازين الصهيونية دون تقديم العلاج اللازم لإنقاذ حياته.

انشر عبر