شريط الأخبار

‏ التواصل الجماهيري للجهاد ترعى صُلحاً عشائرياً في الوسطى

10:05 - 06 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

رَعَت لجنة الإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، صلحاً عشائرياً في منطقة الوسطى بين عائلتي الأستاذ والبطران, إثر شجار عائلي مؤسف، في جو سادته روح المحبة والتسامح وحسن الجوار.

وضم الوفد كل من الشيخ سعيد مسمح، والشيخ زيدان أبو عبيد وعدد من كوادر الإصلاح ، حيث توجه الوفد بصحبة عائلة الأستاذ إلى ديوان آل البطران، وكان في استقبالهم  عميد آل البطران وعدد من وجهاء العائلة.

ورحب المختار عبد الرءوف البطران بالوفد وشكر حركة الجهاد الإسلامي على دورها المميز في إصلاح ذات البين ونشر روح المحبة وثقافة الحوار بين الناس .

وبدوره شكر مختار آل الأستاذ أكرم عائلة البطران على حسن الاستقبال وسرعة الاستجابة للصلح والعفو وثمن دور لجنة الإصلاح لدورها الريادي في الإصلاح بين الناس على أساس شرع الله والعرف والعادة التي لا تتعارض مع شرع الله.

من جهته شكر الشيخ مسمح استجابة العائلتين الكريمتين لسرعة الصلح والعفو من قبل عائلة البطران والكرم العربي الأصيل والمحافظة على الجيرة والمواطنة في هذا البلد العزيز وثمن لهم حسن الاستقبال والاستجابة للصلح.

وأكد أن لجان الإصلاح في الوسطى تواصل الليل بالنهار للإصلاح بين الناس وملاحقة أي إشكال وحله بالسرعة الممكنة حتى تقوى الجبهة الداخلية في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

 

انشر عبر