شريط الأخبار

نقل الأسرى الإداريين في ريمون وأسير من النقب لجهة مجهولة

09:01 - 06 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات عن تجميع الأسرى الإداريين في سجن ريمون ونقلهم لجهة غير معلومة.

وأشار المركز إلى أن سلطات الاحتلال نقلت الأسير مؤيد شراب من سجن النقب لجهة مجهولة أيضا، وتأتي هذه الخطوة في إطار حملة إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى الإداريين لإجبارهم على التخلي عن برنامج كسر سياسة الاعتقال الإداري.

وأفاد مصادر من سجن ريمون الصحراوي لمركز أسرى فلسطين للدراسات أن إدارة مصلحة السجن قد توعدت الأسرى الإداريين بالقمع والتنكيل في حال التزموا مع إخوانهم في بقية السجون ببرنامج كسر الاعتقال الإداري.

وأكد المصدر أن عملية النقل تمت منذ صباح اليوم، دون إبداء أية معلومات إضافية من قبل مصلحة السجن حول الوجهة للأسرى المنقولين، ويبلغ عددهم 5 أسرى فقط ، عرف منهم: مصعب مناصرة من مدينة الخليل ، والدكتور أحمد قطامش.

وأكد المركز أن هدف سلطات الاحتلال من هذه الإجراءات فرض هيبتهم على الإداريين، في محاولة لكسر معركتهم في إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، حيث تواصل إدارة مصلحة السجون تخبطها ما بين العزل والعقاب لبعضهم، أو إجبارهم على مراجعة العيادة الطبية التي أعلنوا الامتناع عنها وبالقوة، وكذلك حضور المحاكمات بالقوة، فيما أكد الأسرى أنهم مستمرون في خطواتهم التي لن تتوقف إلا بتوقف سياسة الاعتقال الإداري والإفراج عنهم.

انشر عبر