شريط الأخبار

المحرر بلال ذياب: من تهجم على الشيخ عدنان مجرد من وطنيته

12:25 - 06 تموز / نوفمبر 2013

نابلس - فلسطين اليوم

استنكر الشيخ بلال ذياب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في جنين واحد قادة معركة والإرادة تهجم زعران امن السلطة على الشيخ المجاهد خضر عدنان مفجر ثورة الكرامة والإرادة بالسجون الصهيونية، اثناء دخوله اليوم مسجد صره للمشاركة في الصلاة على الشهيد الأسير حسن الترابي .

واستهجن الأسير المحرر ذياب تهجم زعران السلطة وهم يرتدون الزي المدني على الشيخ خضر وقد سبوا الذات اللاهية متهمين إياه بسرقة جثمان الشهيد الذي ينتمي لحركة الجهاد الإسلامي منذ العام 2005 م

 . وقال ذياب:" كان الأمر مبيتاً وممنهج ومخطط له مسبقاً بمنع الشيخ عدنان من المشاركة في الجنازة ، وتم منعه من إلقاء كلمة حركة الجهاد الإسلامي في الجنازة ، وتم منع رفع رايات الجهاد الإسلامي في الجنازة وعن جثمان الشهيد حسن"

 واعتبر المحرر ذياب بان من يشتم الذات الإلهية داخل المسجد وأمام جسد الشهيد الترابي الذي استشهد دفاعا عن كرامتنا جميعا، مجرداً من دينه وإيمانه وطنيته التي يدافع عنها الكثير من ابناء شعبنا الفلسطيني المقاوم .

 وطالب المحرر ذياب بان يتم وضع حد لهذه الأفعال التي تنم عن جهل بالعرف الوطني والأخلاقي والديني. قائلاً: "من المؤسف ان يتم طرد من رفع شعار " كرامتي أغلى من الطعام " واستطاع بان يوصل رسالة الأسرى إلى كل العالم العربي والغربي والأجنبي".

وقال الشيخ ذياب في نهاية حديثه:" الشيخ خضر عدنان وجعفر عز الدين وطارق قعدان تستقبلهم عائلات الشهداء والأسرى في بيوتهم ، ولا يلتفتون إلى هؤلاء الفئة المأجورة الذين قتلتهم الحمية الجاهلية في ثني الشيخ خضر عن مواصلة درب الشهداء والأسرى في الدفاع عن قضيتهم التي استشهدوا واعتقلوا من اجلها".

انشر عبر