شريط الأخبار

الجهاد: اعتداء أجهزة السلطة على مشيعي الترابي جريمة وطنية تتحملها السلطة

06:13 - 05 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ما حدث من اعتداء أجهزة أمن السلطة على مشيعي جنازة الشهيد حسن الترابي بالجريمة الوطنية تتحمل أجهزة أمن السلطة وقياداتها كامل المسؤولية عنها.

وأدانت الحركة في بيان وصل فلسطين اليوم الإخبارية، نسخة عنه، مساء الثلاثاء، هذه العربدة والممارسات المنفلتة والمنافية لشرعنا الحنيف والخارجة عن أخلاقنا وتقاليدنا الاجتماعية والوطنية.

وطالبت الجهاد، قيادات العمل الوطني والإسلامي وجميع الفصائل وفي مقدمتها حركة فتح وعلى رأسها الرئيس أبو مازن، باتخاذ موقف إزاء هذه الجريمة التي تحمل إساءة بالغة للأسرى والشهداء وتمس أحد أهم مقومات الوحدة التي طالما وحدت وجمعت كل أبناء شعبنا.

وأشادت الحركة، بالروح الوطنية التي تحلى بها أبناء الحركة وكوادرها وقيادتها ، خلال الجنازة وعدم التفاتهم لمثيري الفتنة وناشري الفوضى والفلتان، فلقد مثل هذا الموقف نموذجاً في الوفاء لوصايا الشهداء وتضحيات الأسرى.

انشر عبر