شريط الأخبار

التضامن: الشهيد الترابي كان مسئولا عن حرق جيب صهيوني غرب نابلس

02:07 - 05 تموز / نوفمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

كشفت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان أن الأسير الشهيد حسن عبد الحليم ترابي كان عضوا في خلية تابعة لحركة الجهاد الإسلامي.

وأوضح الباحث في التضامن، أحمد البيتاوي، أن الشهيد الترابي (22 عامًا) كان مسئولاً عن عملية إحراق جيب عسكري صهيوني اقتحم قرية صرة غرب نابلس خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2012؛ حيث قام بإلقاء زجاجة حارقة على الجيب الذي كان واقفًا بالقرب من مقبرة القرية، الأمر الذي أدى إلى اشتعاله بالكامل وفرار الجنود من داخله.

وأشار البيتاوي إلى أن الترابي -ووفقًا للوائح الاتهام- كان عضوًا في خلية مؤيدة لحركة الجهاد الإسلامي برفقة الأسرى: "م. س" (25 عامًا)، و"ج. ت" (29 عامًا)، و"م . ت" (24 عامًا)، و"ق. ت"، و"أ. م"، وجميعهم من قرية صرة.

وحسب البيتاوي، فإن الخلية كانت مسئولة عن إلقاء حجارة وزجاجات حارقة صوب مركبات صهيونية وتصنيع عبوات ناسفة (كواع) وشراء بنادق صيد (خراطيش) لاستخدامها في عمليات ضد أهداف صهيونية، مشيرًا إلى أن جميع أفراد الخلية اعتقلوا على يد الاحتلال في شهر كانون أول (ديسمبر) الماضي وينتظرون إصدار الأحكام بحقهم.

انشر عبر