شريط الأخبار

كيف استقبلت عائلة الشهيد الترابي نبأ استشهاد نجلها ؟

09:50 - 05 تموز / نوفمبر 2013

نابلس - فلسطين اليوم

حالة من الاحتقان والغضب سيطرت على عائلة الشهيد حسن الترابي , اليوم الثلاثاء التي توقعت نبأ استشهاد نجلها المريض بسجون الاحتلال والمصاب بسرطان الدم جراء الإهمال الطبي , ومماطلة الاحتلال  في تقديم العلاج اللازم له حتى ان فارق الحياة وعدم تدخل الجهات الرسمية للإفراج عنه .

ومن جانبه حمل عبد الحميد الترابي عم الشهيد حسن الترابي ل"فلسطين اليوم", الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير حسن الترابي , وعبر عن جل حزنه من وفاته بعد تفاقم وضعه وعدم تمكن المريض من تلقي العلاج بالشكل العاجل .

ووجه عم الشهيد باسم عائلته عدة رسائل أولها للمجتمع الدولي الذي لم يقدم للشهيد اي مساعدة والتي طالما نادت بحقوق الإنسان وغيرها .

والرسالة الثانية وجهها السلطة الفلسطينية ان يقدموا قضية الأسرى عن كل القضايا.

أما عن الرسالة الثالثة وجهها للقوى الشعبية والقوى والفصائل وان يصعدوا من فعالياتهم  وان يكون هناك ضغط شعبي كون ان الأسرى جميعا موتى مع وقف التنفيذ.

وعن مسقط راس  الشهيد في بلدة صرة غرب مدينة نابلس فأفاد مراسنا عن وجود حالة الغضب الشديد بمجرد ورود نبأ استشهاد الأسير الشاب حسن الترابي و وتوجه مئات المواطنين لمنزل الشهيد للتعبير عن جل غضبهم واستيائهم , وسط تجمهر من المواطنين المنتظرين لاستلام جثة الشهيد عبر الجهات الرسمية لتشييعه.

انشر عبر