شريط الأخبار

عباس يطلب من كيري غداً تدخلاً مباشراً

07:54 - 05 تموز / نوفمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

يلتقي الرئيس محمود عباس غداً وزير الخارجية الأميركي جون كيري للبحث في عملية السلام التي تواجه معضلات تحول دون حدوث أي اختراق فيها، في وقت كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي أمس أن الولايات المتحدة تلوّح بفرض خطة سلام على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني في حال تعثرت المفاوضات الجارية بينهما وأنها لن تتردد في الضغط على الطرفين لتبنيها.

وقال مسؤولون فلسطينيون لـ «الحياة» ان عباس سيطلب من كيري تدخلاً اميركياً مباشراً لانقاذ المفاوضات التي تواجه خطريْن كبيريْن هما: التوسع الاستيطاني، ورفض الجانب الاسرائيلي الدخول في جوهر العملية التفاوضية، وهي قبول فكرة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 والتفاوض على رسم الحدود.

وكانت إسرائيل أعلنت منذ بدء المفاوضات قبل ثلاثة أشهر سلسلة مشاريع توسع استيطاني شملت اقامة آلاف الوحدات السكنية.

وفي غرف التفاوض، انصبت مطالب الوفد الإسرائيلي على الامن، اذ طالب برسم الحدود وفق المصالح الأمنية للدولة العبرية. وشمل ذلك المطالبة بإبقاء الاغوار التي تشكل 28 في المئة من مساحة الضفة، ومحطات الانذار المبكر والمعابر مع الاردن تحت السيطرة الاسرائيلية.

وشهدت العملية التفاوضية تدهوراً في الأيام الاخيرة نتيجة اعلان اسرائيل المزيد من مشاريع التوسع الاستيطاني، ومنها مشروع بناء 1558 وحدة استيطانية في مستوطنتي «رامات شلومو» و»بسغات زئيف»، ومشروعان سياحيان قرب البلدة القديمة في القدس ومنطقة الشيخ جراح.

وكان كيري أعلن قبيل وصوله الى البلاد انه يتوقع حدوث تطور في المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية في الاشهر المقبلة. لكن عدداً من المسؤولين الفلسطينيين شكّك بقدرة الوزير الاميركي على إحداث تغيير في مسار المفاوضات. وقال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه: «لا أتوقع ان يحمل كيري معه سوى الوعود المتكررة بأن انفراجة ستحدث بعد شهور، لكن في الواقع الامور تزداد سوءاً».

واضاف: «لا توجد مفاوضات، يوجد استعداد من طرفنا للدخول في عملية سياسية، ويوجد طرف آخر لا يستمع الى هذا، ويرد علينا بالجرافات وفرض المزيد من الحقائق على الأرض». وتابع: «كل ما يجري على الارض لا يشير الى ان هناك عملية سياسية ترمي الى انهاء الاحتلال، وانما العكس، فما يجري هو توسيع للاحتلال». ورأى ان لا سبيل امام الفلسطينيين سوى الذهاب الى مجلس الامن ومطالبة المجتمع الدولي باتخاذ اجراءات ضد اسرائيل.

انشر عبر