شريط الأخبار

المصالحة حالياً غير ممكنة.. الرئيس عباس يكشف عن 86 دولة تدعم الاستيطان

06:12 - 04 تموز / نوفمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

كشف الرئيس محمود عباس، عن وجود 87 دولة أوروبية وغيرها تقوم بدعم الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطيني.

وقال عباس خلال اجتماع المجلس الاستشاري لحركة فتح في مقر الرئاسة برام الله، أمس الأحد،: "بدأنا نرسل رسائل لها بالتدريج، وبعثنا حتى اليوم الأحد، 29 رسالة لكل الدول هذه صاحبة العلاقة لننبهها أنه لا يجوز لها أن تساهم في تعميق الاستيطان اللاشرعي للأرض الفلسطينية.

وأضاف عباس، "إسرائيل" تجني 620 مليون دولار سنويا من استثمارها للأغوار الفلسطينية، وإن ادعاءاتها بالسيطرة على الأغوار لدوافع أمنية كاذبة.

وفي ذات السياق قال: "عندما يطلق سراح أسرى أراضي 48 من ضمن الـ104 أثناء الدفعة الثالثة أو الرابعة، سيذهبون إلى بيوتهم بجنسياتهم، مشددا على ضرورة احتفاظهم بجنسياتهم وأهمية ألا تسقط عنهم، منوها إلى أنه إذا حصل وتحدثت "إسرائيل" عن الإبعاد، فتكون الصفقة انتهت ونذهب فورا إلى المنظمات الدولية.

وفيما يتعلق بالمصالحة قال الرئيس: "في الوقت الحاضر غير ممكن لسبب بسيط، وهو أن مصر هي المسؤولة عن المصالحة ولا أحد غيرها، وأنتم تعرفون أن تركيا حاولت وإيران حاولت، وقطر حاولت، وسوريا حاولت أن تكون المصالحة عندها، ولكن كنا نرفض رفضا قاطعا ونقول مصر حتى في عهد مرسي، لأننا نحن لا نتعامل مع عهد نحن نتعامل مع بلد، والآن في العهد الجديد نحن ننتظر أن تنتهي الأزمة أولا في سيناء".

انشر عبر