شريط الأخبار

في ذكرى الهجرة.. بحر: المؤامرات التي تحاك ضد غزة ستتحطم على صخرة صمود شعبنا

04:16 - 04 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

دعا النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني د. احمد بحر إلى ضرورة الوقوف على محطات الهجرة النبوية لندرك أن القوة والعزة والمال والنصر للمسلمين بيد الله عز وجل, وأن حصار غزة سينتهي قريباً, ما دمنا على عهدنا مع الله ورسوله وعهدنا مع شهدائنا.

وقال بحر خلال احتفال نظمته وزارة الأوقاف بمناسبة الهجرة النبوية بحضور ومشاركة وزير الأوقاف أ. د. إسماعيل رضوان وحشد من المصلين:"حينما نتحدث عن الهجرة فلن نستطيع مهما بلغت الكلمات والبلاغة أن نوفيها حقها, فذكرى الهجرة تأتي اليوم تزامناً مع استشهاد 4 من مجاهدينا وتزامناً مع إسقاط طائرة تجسس صهيونية وفي ظل المعركة التي حدثت", منوهاً إلى أن الصهاينة صعقوا من حرب الأدمغة التي يواجهها مع مقاومتنا الباسلة.

وأكد د. بحر أن كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة من حصار وتدمير واستهداف ستتحطم على صخرة صمود شعبنا, وتابع :" إننا نحيا ونموت على أن ينتصر هذا الدين وهذا الإسلام".

وفي كلمته قال د. رضوان :" نلتقي اليوم في هذا العام الهجري الجديد وفي هذا اللقاء الدعوي "الهجرة وأمل العودة" لنقف عند محطة مهمة من محطات هجرة الحبيب والتي تشتمل على الدروس والعبر للاستفادة منها في حياتنا السياسية والاجتماعية وفي محطات الجهاد والمقاومة والتمسك بالثوابت.

وأوضح وزير الأوقاف أن الهجرة النبوية تمثل حدثًا من أعظم الأحداث في التاريخ الإسلامي على الإطلاق, وأضاف :"تعتبر الهجرة مرحلة فاصلة بين مرحلة الاستضعاف والملاحقة والمطاردة بمكة وبين مرحلة القوة والتمكين حيث المدينة المنورة والدولة الإسلامية التي لابد أن تنشأ ليُستفاد منها في الدولة التي تحاط بسياج القوة".

وتابع :" كما وتمثل الهجرة الجهاد في سبيل الله فهي فصل من فصول المعاناة والألم والابتلاء من خلال ترك الإنسان لأغلى ما يملك, حيث نستذكر معاناة شعبنا وهجرة الملايين منهم إلى شتى بقاع العالم ومخيمات اللجوء والشتات والتي ما زالت مستمرة".

وأكد رضوان على ضرورة الثقة بالله أننا سنعود لبلادنا وأرضنا وقدسنا ومدننا وقرانا, مشيراً إلى أن الثقة بالله هي الدرس الأعظم الذي يجب ان نتعلمه من هجرة رسولنا الكريم, واستطرد:" فرغم المؤامرات الداخلية والخارجية والحصار بهدف كسر شوكة المقاومة والإسلام والمسلمين إلا أننا واثقون بثقة محمد لأنه من يتوكل على الله فهو حسبه".

كما واستعرض رضوان خلال كلمته أبرز المحطات خلال رحلة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة, داعياً إلى ضرورة أخذ العبر والعظة من هذه المحطات والتجارب لتفويت الفرصة على العدو في تحقيق ما يريده.

هذا وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الشيقة والابتهالات الدينية شارك فيها ديوان القراء التابع لوزارة الأوقاف.

انشر عبر