شريط الأخبار

الجيش ينشر نتائج التحقيق في عملية نفق خانيونس !

12:54 - 04 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

نشر الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين ، نتائج التحقيق في عملية استهدف ستة من جنوده يتبعون سلاح الهندسة القتالية في كمين محكم للمقاومة الفلسطينية على الحدود مع قطاع غزة يوم الخميس الفائت.

 

وجاء في التحقيق أن ثلاثة انفجارات وقعت عندما انفجرت العبوة الناسفة التي زرعتها المقاومة الفلسطينية داخل نفق خانيونس بالقرب من منطقة كيسوفيم خُصصت لتأمين دخول خلية من حركة حماس ، وأسفرت عن إصابة الستة جنود أحدهم وصفت حالته بالخطيرة.

 

وذكر التحقيق أن حماس كانت مستعدة بقوات معززة على طول ومداخل النفق، حيث شوهد رجال مراقبة من الحركة ينتظرون الفرصة للقيام بخطف الجنود ، وعلى ما يبدوا أن الانفجارات الثلاثة كان هدفها عزل الجنود عن بعضهم البعض في مسرح العملية وعلى طول النفق لكي يسقطوا داخله ومن ثم يتم اختطافهم.

 

وأشار التحقيق إلى ملاحظة القوات الإسرائيلية عنصرين من حماس كانا يعملان كمراقبين إلى جانب نشر الحركة خلايا مضادة للدبابات في المنطقة تم استهدافهم من قبل نيران الدبابات، وفي اللحظة التي لاحظ عناصر حماس أن الجيش اكتشف النفق سارعوا في هدم أحد الجدران داخل النفق نفسه من أجل وقف تقدم قوات وحدة الهندسة (يهلوم) والروبوتات داخله .

 

ونشر موقع "واللا" الإخباري العبري على شبكة الانترنت نتائج التحقيق، وأورد عن ضابط في تشكيلة غزة أمس قوله: أنه "لا يمكننا استبعاد أن عناصر حماس الذين كانوا يمكثون في المكان خططوا للانقضاض على الجنود لو أنهم سقطوا في الفخ".

 

وحذر ضابط آخر في قيادة المنطقة الجنوبية: إن "الخطة المصرية للانفصال عن غزة تدفع الفلسطينيين مباشرة بين أيدي الإسرائيليين".

 

وأضاف: "نحن ببساطة أصبحنا الآن المسئولين عن كل ما يحدث في غزة وارتباط غزة في إسرائيل ازداد كثيراً في المدة الأخيرة".

 

وأنهى حديثه بالقول: "حتى قبل مدة قصيرة لم نكن نورد لهم أي كمية من المحروقات ، كل ما يحتاجونه كان يأتي عن طريق الأنفاق ، والآن ليس أمامنا أي مفر إلا لتزويدهم بهذا الوقود من أجل منع حدوث أزمة إنسانية".

انشر عبر