شريط الأخبار

انطلاق أول صحيفة رياضية متخصصة في قطاع غزة

07:24 - 03 تموز / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

انطلقت في قطاع غزة أول صحيفة رياضية متخصصة أسبوعية، لتغطي وتحلل الرياضة المحلية والدولية والعربية، وهي التجربة الأحدث في الصحافة الفلسطينية التي كانت وما زالت تعاني من مشاكل التمويل والاستمرارية.

الصحيفة التي كانت حلما يراود أصحابها، خرجت إلى النور في مكان متواضع بمدينة غزة وبرأس مال لا يتعدى الأربعة آلاف دولار وبإمكانيات بسيطة، لتتحدى كافة العوائق المادية والمهنية التي عرقلت معظم التجارب الإعلامية الفلسطينية العاملة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

مدير تحرير الصحيفة عاهد فروانة يقول لـ "وطن للأنباء": إن الفكرة راودتهم حينما شاهدوا جماهير رياضية عريضة تحضر المباريات في قطاع غزة دون أي اهتمام إعلامي، موضحا : "هذه الجماهير ومعها اللاعبين يستحقون الاهتمام الإعلامي المناسب والتغطية الإخبارية المميزة، إذ لا يوجد صحف رياضية متخصصة، سوى بعض المواقع الإلكترونية والبرامج الرياضية في بعض الإذاعات والفضائيات الفلسطينية"

ويشير فروانة إلى أن عمل الصحيفة كونها أسبوعية يختلف عما تُقدمه الفضائيات والإذاعات والمواقع الإلكترونية، إذ أنها تعتمد على طرح قضايا مهمة.

ويؤكد فروانة على أنهم سيقومون بتفجير العديد من القضايا التي لم تطرح في المجال الرياضي، لأنها تمس صُلب الحركة الرياضية الفلسطينية، قائلا: "شاهدنا بعض السلبيات التي اعترت البطولات، ومن الواجب علينا تناولها ومعالجتها من أجل تصحيح المسار الرياضي".

المحلل والصحافي الرياضي مصطفى جبر وأحد أعمدة الصحيفة، يقول إن الرياضية صدرت في الوقت المناسب لوجود جمهور كبير يحتاج إلى مؤسسة توافيه بكل ما يجري في الساحات الرياضية، وهي تشكل متنفسا إخباريا رياضيا.

ويبيّن جبر: "التطور ملحوظ ومستمر في الصحيفة بفضل القائمين عليها، وأعتقد القادم أفضل، ولمسنا إقبالا وتفاعلا كبيرين، وأتوقع أن يكون لها صدى كبير"

ويؤكد جبر على أن الصحيفة تُعطي جرعة رياضية كبيرة للجمهور المحلي، إذا أنها تهتم بكافة الفئات والمجالات الرياضية، ويضيف: "جزء كبير من الجماهير الفلسطينية تهتم بالرياضات الدولية والعربية والإفريقية، فلدينا تغطيات خاصة كالدوري الإنجليزي والإسباني، إضافة إلى الدوري المصري والإفريقي، وكل ذلك نقوم بتغطيته بشكل إبداعي بعيدا عن التقليدية".

انشر عبر