شريط الأخبار

جماهير غفيرة تشيع الشهيد القسامي بركة في خانيونس

02:54 - 01 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

شيع الآلاف من الفلسطينيين في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، بعد صلاة الجمعة، جثمان الشهيد ربيع بركة (21 عاما) من عناصر كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس، الذي استشهد الليلة الماضية في قصف إسرائيلي شرق المدينة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من مجمع ناصر الطبي إلى منزل الشهيد، في بلدة بني سهيلا قبيل نقله لأحد المساجد القريبة من منزل عائلته، الأعلام الفلسطينية وحركة حماس، وسط صيحات تندد بالغارات الإسرائيلية، وتطالب المقاومة بالرد على الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بحق الفلسطينيين.

وأشاد القيادي في حركة حماس، حماد الرقب في كلمة له من أمام مقبرة الشهداء، بمناقب الشهيد بركة وتفانيه وإخلاصه في العمل، مثمنا تصدي كتائب القسام للقوات الإسرائيلية وإيقاع القتلى والإصابات في صفوفها.

وأضاف في كلمة أمام المشاركين في موكب تشييع الشهيد: "إن ما قامت به المقاومة أمس هي رسالة للمفاوضين بأن العدو لا زال يمعن في جرائمه ولن تضع حداً لانتهاكاته سوى المقاومة التي لا تعترف بـــ "إسرائيل" وتعمل تأكيدا على ثوابت شعبها وردا على العدوان الإسرائيلي المتكرر بحق جماهيرنا الفلسطينية".

وأكد أن المقاومة جاهزة للرد على أي عدوان، داعيا كافة الفصائل للتوحد أمام الهجمة الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين.

إلى ذلك قال الناطق باسم وزارة الصحة في حكومة غزة، الدكتور أشرف القدرة، أن الطواقم الطبية لم تنجح حتى اللحظة في انتشال جثامين الشهداء الثلاثة الآخرين الذين استشهدوا في المكان، مشيراً إلى أن هناك محاولات للتنسيق مع الاحتلال لوقف اعتداءاته بحق المسعفين الذين كلما اقتربوا من المكان لانتشال الشهداء يتم إطلاق النار اتجاههم.

وفي تصريح له، قال ما يسمى بقائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي سامي ترجمان، أن العملية التي وقعت مساء أمس على حدود غزة كانت تستهدف نفقاً حفرته حماس لاستهداف الإسرائيليين.

وكان خمسة جنود إسرائيليين من بينهم 3 ضباط قد أصيبوا بجروح مختلفة جراء انفجار قذائف هاون وعبوة ناسفة في آليات إسرائيلية توغلت شرق خانيونس جنوب القطاع، فيما استشهد 4 مقاومين من كتائب القسام في الحادثة ذاتها.

انشر عبر