شريط الأخبار

تحذيرات من تسريع الاحتلال لمخططاته التهويدية بالقدس

07:24 - 31 تشرين أول / أكتوبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

حذّرت "مؤسسة القدس للتنمية" من قرارات الحكومة الإسرائيلية الساعية لتنفيذ مشاريع تهويدية واستيطانية في مدينة القدس المحتلة، بالتزامن مع ما وصفتها بـ "الحملة المسعورة" التي يقودها رئيس بلدية القدس الاحتلالية نير بركات لهدم منازل المواطنين الفلسطينيين بعد أيام من نجاحه في الانتخابات البلدية الأخيرة لدورة ثانية.

وقالت المؤسسة في بيان صحفي، اليوم الخميس: "إن الاحتلال الإسرائيلي يعمل بكل أركانه لتنفيذ أكبر عدد من مخططات الاستيطان والتهويد وفرض واقع جديد في مدينة القدس التي باتت عرضة لخطر تغيير معالمها الإسلامية والعربية، إلى جانب مخططات السيطرة على الأراضي والممتلكات الفلسطينية وتهجير مئات المقدسيين أصحاب الأرض والحق".

وأشارت إلى أن الاحتلال يعمل على تنفيذ سلسلة خطط تهويدية لجعل مدينة القدس بمثابة "العاصمة الموحدة الأبدية له"، داعية العالمين الإسلامي والعربي إلى التحرّك لإنقاذ القدس من التهويد ودعمها بكل مقومات الصمود.

وأوضحت أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الداخلية جدعون ساعر قرّرا المسارعة في إقرار بناء مئات الوحدات السكنية في شرقي القدس، وكذلك المصادقة الفورية على بناء مركز تهويدي ضخم جنوب المسجد الأقصى المبارك بالإضافة إلى إقامة حديقة توراتية على سفوح جبل المشارف شمال الأقصى وفي البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وفي السياق ذاته، جدّدت المؤسسة المقدسية تحذيرها من الحملة الأخيرة التي تشنها بلدية الاحتلال في مدينة القدس بزعامة نير بركات، حيث شهد اليومين الماضيين هدم بنايتين سكنيتين في بلدة بيت حنينا شمال المدينة وتهجير عشرات المقدسيين،لافتةً إلى وجود مئات المنازل المقدسية المهددة بالهدم، مما يجهل آلاف المواطنين الفلسطينيين معرضين للتهجير.

انشر عبر