شريط الأخبار

حركة الجهاد الإسلامي تحدد خط سير مسيرة "زحف الجهاد" في غزة غدًا

05:01 - 31 تموز / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

تواصل حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، استعداداتها للمسيرة الجماهيرية الحاشدة التي تنظمها في مدينة غزة بعد صلاة غدٍ الجمعة، في ذكرى تأسيسها الثالثة والثلاثين، وذكرى ارتقاء أمينها العام المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي الثامنة عشرة.

وأشار مصدر مسؤول في الجهاد، إلى حجم الاستعدادات التي تقوم بها اللجان الحركية والتنظيمية المختلفة تحضيرًا للمسيرة، لاسيما لجنة الفعاليات العامة والعمل الجماهيري.

وأوضح المصدر ذاته، أن خط سير مسيرة "زحف الجهاد" يبدأ بعد تأدية الجماهير صلاة الجمعة في المسجد العمري الكبير التي سيؤمها الشيخ خالد البطش، لتتجمع الحشود في ميدان فلسطين (الساحة) وسط مدينة غزة.

وبحسب المصدر، فإن الجماهير التي تنطلق من ميدان فلسطين، ومن مساجد السوسي، وأبو خضرة والسرايا ستمتد في شارعي عمر المختار والوحدة - أكبر شارعين في مدينة غزة، انتهاءً بمنصة الخطابة مقابل ملعب اليرموك وسط شارع الوحدة.

ولفت هذا المسؤول إلى أن دائرة العمل النسائي بالحركة ستشارك في هذه الفعالية الجماهيرية، التي تحتفي فيها الجهاد الإسلامي بذكرى التأسيس والشهادة.

وشدد المصدر على ضرورة تضافر كافة الجهود وتكاملها لإنجاح هذا العرس الوطني بأبهى حلة، وصولًا إلى إيصال رسالته بقوة، وتحقيق كامل أهدافه.

وأوجز رسالة هذه الفعالية، قائلًا:" نريد أن نؤكد من خلال مسيرة "زحف الجهاد" بأن جماهير شعبنا ملتفةٌ حول خيار المقاومة، وأنها لا زالت وفيةً للعهد الذي قطعوه في حضرة الشهداء وفي مقدمتهم الدكتور الشقاقي بأن لا ينسوا القدس وفلسطين مهما بلغ حجم التضحيات".

وأعرب المصدر القيادي بالجهاد عن ثقته بأن رسالة هذه الفعالية ستصل حتى قبل انطلاقها، منوهًا إلى أن دماء الشهداء الأطهار الذين ارتقوا مؤخرًا: محمد عاصي، إسلام الطوباسي، كريم أبو صبيح، مجد لحلوح، ومحمود الطيطي، ناهيك عن البطولات التي سجلها الأسرى خلف قضبان القهر والعدوان، تُمثل وقودًا لنجاح هذه المسيرة الجماهيرية.

انشر عبر