شريط الأخبار

أبو سمهدانة مهنئا الأسرى: لا سلام بدون الإفراج عن كافة الأسرى

01:14 - 30 تموز / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال عضو المجلس الثوري الدكتور عبد الله أبو سمهدانة أن قضية الأسرى كانت وستبقى على رأس أولويات قيادة السلطة في رام الله، مشدداً على أن لا سلام في المنطقة مالم ينعم كافة الأسرى بالحرية ولن يكون هناك اتفاق مالم يضمن إطلاق سراح جميع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال في ظل أوضاع قاسية تصل حد امتهان الكرامة.

وشدد أبو سمهدانة في تصرحي صحفي مهنئاً الأسرى المحررين الستة والعشرين على أن الإفراج عن الأسرى سيبقى الشغل الشاغل لكل الفلسطينيين, فهؤلاء الجنود امضوا زهرات شبابهم ودفعوا حريتهم ثمنا لحرية كل فلسطيني, داعيا إلى النهوض بقضية الأسرى وإعادة الاعتبار لها على كل المستويات.

واعتبر أبو سمهدانة أن الاحتلال يحاول ابتزاز الفلسطينيين في قضية الأسرى وذلك من خلال رهنهم لسير المفاوضات وهو مالا يمكن قبوله من أي فلسطيني، فتحرير الأسرى واستعادتهم لحريتهم هو حق من حقوقهم وان قيادة السلطة ومن وراءها الشعب الفلسطيني لن يألوا جهدا في إعادة كل الأسرى إلى أحضان شعبهم وذويهم ووطنهم الذي ضحوا من أجله وغيبوا قسراً عنه.

انشر عبر