شريط الأخبار

حكومة غزة تستنكر تصاعد اعتداءات الاحتلال ضد غزة

05:07 - 29 تموز / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

استنكرت الحكومة الفلسطينية في غزة الاعتداء الاجرامي الذي قام به الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة، أمس الاثنين (28-10)، مؤكدة أن هذه الغارات "دليل على أن الاحتلال ماض في سياساته العدوانية ضد القطاع من خلال الاجراءات العسكرية وسياسة الحصار".

وطالبت الحكومة في بيانٍ عقب اجتماعها الأسبوعي الثلاثاء (29-10)، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف مثل هذه الانتهاكات الخطيرة التي تعرض حياة المواطنين الى الخطر. 

ونددت بالاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة والتي تهدف إلى التضييق على حركة حماس ومحاولة شل نشاطها وإعاقة قيامها بدورها في خدمة الشعب الفلسطيني وقضيته.

كما استنكرت بشدة تصعيد حملات الملاحقة والاعتقال التي ينفذها الاحتلال، والتي تستهدف قيادات وكوادر وممثلي الشعب الفلسطيني وشخصيات أكاديمية وطلابية ونقابية.

وحذرت في الوقت ذاته من خطورة ما يقوم به الاحتلال من خطوات استيطانية تصعيدية في الضفة الغربية واشارته الى اعتزام لبنائه 1500 وحدة من الوحدات الاستيطانية. 

وفي شأن آخر، رحبت الحكومة بالافراج عن أسرى فلسطينيين من سجون الاحتلال، مؤكدة موقفها من ضرورة العمل على اطلاق سراح جميع المعتقلين بكل السبل المتاحة دون التنازل عن ثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني.

وكررت مطالبتها قيادة حركة فتح بوقف المفاوضات الذليلة فورا والتوقف عن سياسة التفرد في القرار وضرورة عودتهم لخيارات الشعب. 

وأعربت الحكومة عن قلقها الشديد من تزايد الانتهاكات بحق اللاجئين الفلسطينيين في سوريا وتعرضهم إلى الكثير من اجراءات القمع, لافتة إلى قيام الشبكة اﻷوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين برصد تقرير اشتمل على نتائج عمليات الاعتقال والقتل التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات والتجمعات الفلسطينية المنتشرة داخل وعلى أطراف المدن السورية خلال الفترة الممتدة بين آب (أغسطس) 2012 إلى أيلول (سبتمبر) 2013.

ودعت الحكومة الى ضرورة العمل الحثيث لوقف هذه الانتهاكات الخطيرة واحترام حقوق اللاجئين وتوفير كل اشكال الحماية لهم.

انشر عبر