شريط الأخبار

الجهاد: أجهزة أمن السلطة تحاول حرف مخيم جنين عن مواجهة الاحتلال

09:36 - 29 حزيران / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

تواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية حملتها ضد قيادات وكوادر حركة الجهاد الإسلامي، بالتوازي مع تصعيد الاحتلال العدواني واستهدافه المباشر للحركة.

 فقد اعتقلت قوة تتبع أحد أجهزة السلطة الأمنية بالأمس، في مدينة قلقيلية الأسير المحرر عدنان ذياب بعد الاعتداء عليه بالضرب، ونعتته بأقذع الأوصاف.

 كما اعتقلت أجهزة السلطة الليلة الماضية، المجاهد علي عرعراوي من مخيم جنين، وداهمت عددًا من منازل كوادر حركة الجهاد الإسلامي، وعبثت في محتوياتها.

 وتسود المخيم حالة من التوتر في أعقاب حملة المداهمات المتكررة التي تقوم بها أجهزة أمن السلطة.

 هذا واستنكر مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي بالضفة في تصريح لوكالة فلسطين اليوم الاخبارية بشدة هذا التصعيد من قبل أجهزة أمن السلطة ضد أهالي المخيم.

 وقال المصدر ذاته:" إن أجهزة أمن السلطة تمارس العربدة والقمع ضد المواطنين الشرفاء"، مضيفًا:" إن جزء من هذه الأجهزة ومكوناتها والمحسوبين عليها، مسؤول عن نشر الفلتان الأمني بهدف ترويع الأهالي وإشغالهم".

 ونوه إلى أن أجهزة أمن السلطة تريد تحويل مخيم جنين من ساحة مواجهة ضد الاحتلال إلى منطقة تعربد فيها عناصرها، وتتعدى على الحقوق، وتروع الآمنين، وتلاحق المقاومين الشرفاء.

 

انشر عبر