شريط الأخبار

اليمين "الإسرائيلي" يتظاهر أمام سجن عوفر لمنع الافراج عن الأسرى الفلسطينيين

10:49 - 28 تشرين ثاني / أكتوبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أفادت وسائل إعلام "إسرائيلية" مساء اليوم، أن الآلاف من أنصار اليمين "الإسرائيلي" وممثلين عن عائلات قتلى "إسرائيليين" يتظاهرون أمام سجن عوفر، حيث تم نقل الأسرى الفلسطينيين المنوي الإفراج عنهم بعد منتصف الليل من يوم غد الثلاثاء.

وذكرت وسائل الاعلام العبرية أن المتظاهرين يعتزمون تشكيل سلسلة بشرية حول المعتقل لمنع الإفراج عن الأسرى.

وقال موقع معاريف على الشبكة إن ممثلين عن عائلات القتلى "الإسرائيليين" احتلوا الصف الأمامي في تظاهرة كبيرة عند معتقل عوفر، وهم يرددون إن تحرير الأسرى الفلسطينيين هو يوم عيد للإرهاب.

وقال الموقع إن نحو 5000 شخص يشاركون في التظاهرة وأن وزير الإسكان "الإسرائيلي"، عن حزب البيت اليهودي، أور أريئيل، وهو مستوطن يعيش في إحدى مستوطنات الضفة الغربية، قال للمتظاهرين :سنبني في كل مكان ولن يستطيع أحد أن يطرد الشعب اليهودي من وطنه، وأنه لن تقوم أبدا أية دولة بين النهر والبحر. لقد آن الآوان لوقف الإفراج عن الأسرى، وأن تلتزم الحكومة بتوصيات لجنة شمجار.

وكان رئيس الحكومة "الإسرائيلية"، بنيامين نتنياهو، أعلن في وقت سابق من اليوم، أن قرار تحرير الأسرى جاء بفعل اعتبارات استراتيجية، وأن الواقع فرض هذا الأمر على حكومة "إسرائيل".

واعتبر نتنياهو أنه في اللحظة التي اتخذت فيها الحكومة قرارها، فإن على وزراء الحكومة احترام القرار والتحلي بالمسؤولية المترتبة على كونهم جزءا من الائتلاف الحكومي.

انشر عبر