شريط الأخبار

في ذكرى الشقاقي..الرفاعي يحذر من الانجرار إلى صراعات الفتنة

01:30 - 28 تموز / أكتوبر 2013

لينان - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مهرجانًا سياسيًا عصر أمس الأحد، في قاعة الشهيد د. فتحي الشقاقي في مخيم الرشيدية ، إحياءً للذكرى السادسة والعشرين لانطلاقتها، والذكرى الثامنة عشر لاستشهاد أمينها العام، الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي.

بحضور ممثلين عن الفصائل والقوى الفلسطينية والأحزاب الوطنية اللبنانية واللجان الشعبية ووجهاء المخيم، وحشد من الأهالي. 

وقد ألقيت خلال المهرجان كلمات لكل من حركة الجهاد الإسلامي وحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وحركة أمل.

وألقى ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أبو عماد الرفاعي كلمة أكد فيها أن ما يجري على مستوى العالم العربي يصب في مصلحة الكيان الإسرائيلي لترسيخ وجوده، مؤكداً أن المقاومة في لبنان وفلسطين استطاعت إضعاف المشروع الصهيوني ووضعه في أزمة وجودية، حيث بات عاجزاً عن القضاء على المقاومة وإجهاض دورها. 

وقال الرفاعي: "بات الشعب الفلسطيني يقارع الاحتلال وحيداً، وهناك محاولة لإجهاض خياراته"، مشدداً على أن "الرهان على التسوية هو رهان خاسر وأن الرهان الرابح هو الرهان على المقاومة وعلى إرادة الشعب الفلسطيني، وإرادة المقاومين، لأن الاحتلال الإسرائيلي لا يمكن التعامل معه من خلال المفاوضات أو عمليات التسوية".

وشدد الرفاعي على ضرورة "عدم الانجرار إلى صراعات الفتنة التي لا تخدم القضية الفلسطينية"، لافتاً الى أن "الشعب الفلسطيني في لبنان كان الأكثر وعياً وإلتزاماً من خلال ابتعاده عن الصراعات المذهبية الجانبية.

ودعا  إلى تشكيل حاضنة للشعب الفلسطيني في المخيمات ومرجعية لحماية أمنه السياسي و الاجتماعي.

وختم الرفاعي حديثه من موجود مشروع يهدف إلى القضاء على مؤسسة الأونروا، بهدف القضاء على القضية اللاجئين، من خلال تقليص خدمات الدول المانحة.

من جهته، أكد النائب على خريس في كلمة باسم حركة أمل أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية، موجهاً التحية لحركة الجهاد الإسلامي التي التزمت بتحرير فلسطين والدفاع عن القضية الفلسطينية وعن القدس، وقال:"أيها الشهيد الدكتور الشقاقي في ذكراك نؤكد على ضرورة إتمام المصالحة الفلسطينية وضرورة حماية الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال."

وأضاف: إن ما يجري في المنطقة يشكل مؤامرة واضحة ومخططاً أميركياً صهيونياً تحت ذريعة  الربيع العربي الهادف الى تقسيم الشعوب الى فرق متنازعة, وإضعاف الجيوش العربية المدافعة عن فلسطين.   وحذر خريس من المشاريع الفتنوية, داعياً الى خطاب سياسي وديني عقلاني  يكون في مصلحة الوطن.

وأكد ممثل حماس في لبنان، علي بركة أن طريق المقاومة والجهاد هو الطريق الوحيد للتحرير وعودة اللاجئين إلى أرضهم في فلسطين. مطالباً قيادة منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية بوقف كافة المفاوضات مع العدو الصهيوني ووقف كافة أشكال التنسيق الأمني. موجهاً التحية إلى حركة الجهاد الإسلامي بذكرى انطلاقتها، وذكرى استشهاد الأمين العام د. فتحي الشقاقي.


احتفال الرشايدية


احتفال الرشايدية


احتفال الرشايدية


احتفال الرشايدية


احتفال الرشايدية


احتفال الرشايدية


احتفال الرشايدية


احتفال الرشايدية

انشر عبر